الأحد 7 رجب 1444 هـ
الثلاثاء 02 رجب 1444 - 14:50 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 24-1-2023
(الأناضول)
أنقرة (يونا) - أدان الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، الثلاثاء، الاعتداء الذي طال القرآن الكريم في مدينة لاهاي الهولندية.
وقال قالن في تغريدة: "لا أحد يستطيع أن يدافع عن جريمة الكراهية الفاشية هذه بأنها حرية وتسامح. يتعين على أوروبا أن تضع حداً لهذا الاتجاه المظلم".
وأضاف قائلاً: "لا يمكنكم أن تطفئوا نور الله بأنفاسكم القاتمة".
بدوره، ندد عمر جليك، الناطق باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، بأشد العبارات بالاعتداء الذي طال القرآن الكريم في لاهاي.
وقال جليك، في تغريدة: "إن الفاشيين يهددون كافة الأديان والقيم الإنسانية. يجب على السلطات الهولندية اتخاذ موقف واضح ضد هذا الهجوم الفاشي".
وأكد أن الجرائم ضد الإنسانية تتحدى القيم البشرية في المدن الأوروبية، وأن هذا الاعتداء هو تهديد لجميع الديمقراطيات بالقارة.
وأمس الاثنين، أحرق زعيم جماعة بيجيدا المتطرفة المناهضة للإسلام في هولندا إدوين واجنسفيلد، نسخة القرآن الكريم بعد تمزيقها وتدنيسها، في لاهاي، العاصمة الإدارية للبلاد.
وفي أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، اعتقلت الشرطة الهولندية الزعيم المتطرف أثناء إقدامه على حرق نسخة من القرآن، خلال حشد حضره مجموعة من أنصار جماعته في روتردام.
وتأتي الحادثة، بعد أيام من قيام اليميني المتطرف راسموس بالودان، زعيم حزب "الخط المتشدد" الدنماركي، بحرق نسخة من القرآن قرب سفارة تركيا بالعاصمة السويدية ستوكهولم، وسط حماية مشددة من الشرطة التي منعت اقتراب أي أحد منه أثناء ارتكابه فعلته.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي