الثلاثاء 9 رجب 1444 هـ
الخميس 19 جمادى الثانية 1444 - 19:02 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 12-1-2023
(يونا)
جدة (يونا) - رحبت سلطات الأمر الواقع في أفغانستان بالبيان الصادر عن الاجتماع الاستثنائي للجنة التنفيذية لمنظمة التعاون الإسلامي بشأن الوضع في أفغانستان والذي عقدت أعماله أمس الأربعاء في مقر الأمانة العامة للمنظمة بجدة.
وأشار المتحدث الرسمي باسم سلطات الأمر الواقع ذبيح الله مجاهد في بيان، اليوم الخميس، إلى أن السلطات ترحب "باجتماع منظمة التعاون الإسلامي والإعلان الصادر بشأن الوضع في أفغانستان".
وقال إنَّ "المجتمع الدولي يجب أن يواصل تعاونه مع الأفغان وألا يتدخل في الشؤون الداخلية لأفغانستان".
وأضاف: "إننا ندرك اهتمام منظمة التعاون الإسلامي بتعليم المرأة"، لكنه اشار إلى أنَّ سلطات الأمر الواقع "اتخذت خطوة مؤقتة في هذا الصدد"، على حد وصفه.
ودعا المتحدث الرسمي جميع المنظمات الدولية، وخاصة منظمة التعاون الإسلامي، إلى "أن يكون لها تفاهم وثيق" مع سلطات الأمر الواقع وأن تواصل تعاونها مع الشعب الأفغاني.
وكانت اللجنة التنفيذية لمنظمة التعاون الإسلامي أكدت في بيانها على أنَّ "التعليم حق من حقوق الإنسان الأساسية التي يجب أن يتمتع بها الأفراد كافة وذلك استنادا إلى مبدأ تكافئ الفرص وبشكل غير تمييزي وعدم حرمانهم من هذا الحق"، معربة عن خيبة أملها إزاء تعليق تعليم النساء والفتيات في أفغانستان، وإزاء القرار الذي يفرض على جميع الهيئات الوطنية والدولية غير الحكومية تعليق عمل النساء حتى إشعار آخر.
وحثت اللجنة سلطات الأمر الواقع الأفغانية على الالتزام بالمبادئ والمقاصد الواردة في ميثاق الأمم المتحدة وميثاق منظمة التعاون الإسلامي، وعلى احترام التزاماتها بموجب المعاهدات والاتفاقيات الدولية، بما في ذلك التزاماتها بموجب العهود الدولية لحقوق الإنسان، ولا سيما فيما يتعلق بحقوق النساء والأطفال والشباب والمسنين وذوي الاحتياجات الخاصة.
ودعت اللجنة سلطات الأمر الواقع الأفغانية إلى العمل على إعادة فتح المدارس والجامعات للفتيات وتمكينهن من الالتحاق بجميع مراحل التعليم وجميع التخصُّصات التي يحتاج إليها الشعب الأفغاني.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي