الأحد 7 رجب 1444 هـ
الثلاثاء 12 جمادى الأولى 1444 - 01:15 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 6-12-2022
(واس)
رام الله (يونا) - أكد محمد أشتية رئيس الوزراء الفلسطيني، أن جرائم الاحتلال الإسرائيلي لن توقف سعي الشعب الفلسطيني الدؤوب لنيل حريته وتقرير مصيره، محذراً من التبعات الخطيرة لتلك الجرائم.
وقال إن الاحتلال يواصل ارتكاب جرائمه، مستفيدا من اختلال المعايير في القانون الدولي للإفلات من العقاب، بسبب غياب الردع الذي يشجعه على تكرارها.
وبدورها، أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية جريمة إعدام الشاب "فرارجة"، واقتحام قوات الاحتلال مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم، والتي أدت أيضا الى وقوع عديد الإصابات بين المواطنين العزل.
واعتبرت الخارجية في بيان صحفي اليوم، أن هذه الجرائم جزء لا يتجزأ من مسلسل القتل اليومي بحق أبناء الشعب والتصعيد الإسرائيلي الرسمي للأوضاع في ساحة الصراع، بهدف خلق حالة من الفوضى كبديل للتهدئة وللحلول السياسية التفاوضية لإحياء عملية السلام، وهروبا من دفع استحقاقات السلام العادل القائم على قرارات الشرعية الدولية.
وحملت دولة الاحتلال وحكومتها وأذرعها المختلفة المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجريمة، وطالبت الأمين العام للأمم المتحدة بسرعة تفعيل نظام الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.
وكانت وزارة الصحة الفلسطينية قد أعلنت في وقت سابق اليوم، عن استشهاد شاب وإصابة عدد آخر، في مواجهات اندلعت جراء اقتحام قوات من الجيش الإسرائيلي مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم في الضفة الغربية.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي