الأربعاء 6 جمادى الأولى 1444 هـ
الأحد 26 ربيع الثاني 1444 - 15:00 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 20-11-2022
(قنا)
الدوحة (يونا) - انطلقت مساء أمس السبت، فعاليات مهرجان كتارا الثاني عشر للمحامل التقليدية الذي تنظمه المؤسسة العامة للحي الثقافي"كتارا" على الواجهة البحرية لـ"كتارا" ويستمر حتى الـ18 من ديسمبر المقبل بمشاركة دولة قطر وثماني دول شقيقة وصديقة هي: السعودية، والكويت، وسلطنة عمان، والعراق، واليمن، والهند، وتركيا، وتنزانيا.
وجاء انطلاق المهرجان ضمن فعاليات "كتارا" المصاحبة لكأس العالم FIFA قطر 2022.
وبدأ المهرجان بدشة المحامل التقليدية في رحلة يقودها السردال سيف السليطي، ويشارك فيها 32 محملاً تراثياً غادرت شاطئ كتارا رافعة أعلام الدول المشاركة في كأس العالم FIFA قطر 2022، لتبحر باتجاه كورنيش الدوحة وشاطئ حديقة متحف الفن الإسلامي.
وقال الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا"، في تصريح بهذه المناسبة، إنّ النسخة الثانية عشرة من مهرجان كتارا للمحامل التقليدية ستكون استثنائية ومميزة لتزامنها مع انطلاق منافسات كأس العالم FIFA قطر 2022، حيث سيكون نافذة للزوار من مختلف الجنسيات يتعرفون من خلالها على ثراء وتنوع التراث البحري القطري والخليجي، وهو ما سيساهم في مدِّ جسر التواصل بين الثقافات والشعوب.
وأضاف أن المهرجان يهدف من خلال أقسامه المتنوعة لتقديم مختلف التفاصيل التي من شأنها أن تثري معلومات الزائر بخصوص الحياة قديماً في دول الخليج بشكل عام، بالإضافة إلى إحيائه لرياضات بحرية تقليدية من خلال المسابقات المتنوعة التي تمَّ استلهامها من تراث الأجداد وتعاملهم مع البحر في سبيل طلب الرزق لعقود طويلة.
ومن جانبه قال جهاد الجيدة عضو اللجنة المنظمة لمهرجان المحامل التقليدية، في تصريح لوكالة الأنباء القطرية )قنا(، إن أهم ما يميز النسخة الثانية عشرة من مهرجان كتارا للمحامل التقليدية هو الفترة الزمنية التي تستمر شهراً بدلاً من خمسة أيام أو أسبوع كما كان في السنوات الماضية، كما أن فعالياته تستمر حتى الواحدة ليلاً لأول مرة، كما تم الابتعاد عن المسابقات في هذه النسخة لأن اللجنة المنظمة رأت أن تصل الثقافة والتراث في قطر إلى جمهور كأس العالم FIFA قطر 2022 .
وقد شهد مهرجان كتارا للمحامل التقليدية في يومه الأول جمهوراً غفيراً من مختلف الفئات العمرية والجنسيات، تابع لوحات شعبية متنوعة ذات طابع فولكلوري قدمتها مجموعة من الفتيات، بالإضافة إلى عروض فرقة العرضة العمانية ولوحات تمثيلية مستوحاة من حياة أهل البحر، كتوديع اليزوة والغواصين عند بدء رحلتهم للغوص من خلال أهازيج ضمن ما يُعرف بفن النهمة.
وتمتد مختلف أقسام المهرجان على كامل شاطئ كتارا، حيث تستحضر شكل "الفرجان" القديمة وتقدم منتجات تقليدية متنوعة لها علاقة بالحرف والصناعات التقليدية المرتبطة بالبحر.
ويضم المهرجان 50 جناحاً للدول المشاركة تتنوع ما بين معارض للمقتنيات التراثية البحرية وأخرى للحرف والمهن اليدوية للتعريف بـ43 حرفة يدوية من التراث والموروث البحري. إلى جانب المسابقات البحرية والورش الخاصة بصناعات السفن والمحامل التقليدية والتي تحتوي على فقرات تفاعلية تتعلق بعملية تنزيل المحمل وإخراجه من البحر بالطرق التقليدية.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي