الجمعة 8 جمادى الأولى 1444 هـ
السبت 26 ربيع الأول 1444 - 04:01 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 22-10-2022
(الأناضول)
إسطنبول (يونا) - دعا رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون، الجمعة، دول منظمة التعاون الإسلامي إلى التآزر في مكافحة التضليل الإعلامي والإسلاموفوبيا.
جاء ذلك في كلمة له أمام مؤتمر وزراء الإعلام في منظمة التعاون الإسلامي بدورته الـ12 بمدينة إسطنبول، تحت عنوان "مناهضة التضليل الإعلامي وظاهرة الإسلاموفوبيا في عصر ما بعد الحقيقة".
وأشار ألطون إلى تزايد محاولات إرساء أسس الأكاذيب والمعلومات المضللة في العالم عوضاً عن الحقيقة.
وأوضح أنَّ التضليل الإعلامي الممنهج يشكل تهديدات خطيرة من كافة الأبعاد على الأفراد والمجتمعات وعلى الاستقرار العالمي وأمنه.
ولفت إلى ازدياد التمييز والكراهية والعداء تجاه الإسلام والمسلمين بشكل ملحوظ في أنحاء العالم خصوصاً في البلدان الغربية.
وشدد ألطون على أن ظاهرة الإسلاموفوبيا تشكل أحد أهم التهديدات التي تتبرص بالعالم الإسلامي، والعالم في وقتنا الراهن دون أي شك.
وأعرب عن أسفه لتغذية الخطاب الشعبوي معاداة الإسلام في العالم الغربي من أجل التستر على المشاكل السياسية والاقتصادية والاجتماعية الحقيقية.
وأشار إلى أنَّ وسائل الإعلام التقليدية والتواصل الاجتماعي تعمل كمصنع لإنتاج وتوزيع المعلومات المضللة خلال هذه الفترة، وفي نهاية المطاف يواجه المسلمون بسبب ذلك التضليل العديد من المخاطر ابتداء بالهجمات الإرهابية وصولا إلى انتهاك حقوقهم.
وشدد ألطون على ضرورة تنفيذ آليات يتم تشغيلها عالميا في مكافحة الإسلاموفوبيا تحت مظلة منظمة التعاون الإسلامي.
وأكد أن تركيا تسعى عبر مؤسساتها كهيئة الإذاعة والتلفزيون "تي آر تي"، ووكالة الأناضول، وبتنسيق من خلال دائرة الاتصال في رئاسة الجمهورية، إلى خوض نضال قوي ضد الإسلاموفوبيا عبر نشر وبث المحتويات ذات الصلة.

(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي