الأربعاء 6 جمادى الأولى 1444 هـ
الخميس 03 ربيع الأول 1444 - 18:38 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 29-9-2022
(يونا)
جدة (يونا) - أوصى منتدى "دور وكالات الأنباء في مساندة القضية الفلسطينية: التحديات والفرص" بالعمل على إيجاد منظومة في إطار اتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي لتعزيز تبادل الأخبار والتقارير حول القضية الفلسطينية.
واختتم المنتدى أعماله، اليوم الخميس، بمشاركة الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي حسين إبراهيم طه، والمشرف العام على الإعلام الرسمي في فلسطين الوزير أحمد عساف، وممثلي وكالات الأنباء الأعضاء، والمنظمات الدولية، ودبلوماسيين، وإعلاميين.
وحثَّ المنتدى الوكالات الأعضاء على مواصلة توعية الرأي العام بقضية فلسطين من خلال توفير تغطية إعلامية قصوى لكل مناحي الحياة في الأرض الفلسطينية المحتلة، وإبراز الآثار المدمرة التي تلحقها إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال، وتسليط الضوء على انتهاكاتها للقانون الدولي وحقوق الإنسان.
ودعا إلى تخصيص مساحة نشر في وكالات الأنباء لتسليط الضوء على عدوان إسرائيل المتواصل على مدينة القدس ومقدساتها، بما في ذلك ممارستها الهادفة إلى تهويدها.
كما دعا المنتدى إلى تنظيم ملتقيات إعلامية حول القضية الفلسطينية داخل وخارج الدول الأعضاء، والمشاركة في الندوات الإعلامية التي تنظمها منظمة التعاون الإسلامي في سبيل توعية الرأي العام بقضية فلسطين والقدس الشريف.
وطالب المنتدى في توصياته الدول الأعضاء في الاتحاد بالعمل على تدريب الصحفيين الفلسطينيين وتأهيلهم، وتقديم الدعم لبرامج ومبادرات منظمة التعاون الإسلامي وأجهزتها المختلفة المتعلقة بدعم المؤسسات الإعلامية في فلسطين.
كما شملت التوصيات التنويه بجهود الدول الأعضاء في دعم القضية الفلسطينية إعلامياً، ودعوة الوكالات إلى المشاركة في الأيام والأسابيع التي تنظمها منظمة التعاون الإسلامي عن فلسطين والقدس الشريف.
وتضمنت التوصيات دعوة الوكالات إلى تخصيص مراسلين دائمين في فلسطين لنقل الأحداث الفلسطينية وتوثيقها من مصادرها الأصلية.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي