الأحد 6 ربيع الأول 1444 هـ
السبت 07 صفر 1444 - 17:21 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 3-9-2022
(OIC)
جدة (يونا) - بمناسبة الاحتفاء بيوم منظمة التعاون الإسلامي للشباب في الثالث سبتمبر من كل عام، بقرار من مجلس وزراء الخارجية في دورته الرابعة والأربعين في كوت ديفوار عام 2017، تقدم الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الأستاذ حسين إبراهيم طه بخالص التهاني والتبريكات إلى كافة الشباب والشابات في جميع أنحاء العالم الإسلامي، وخص الأمين العام بالذكر الشباب الفلسطيني الذي يعيش تحت الاحتلال الإسرائيلي، والشباب الذين يعيشون في ظل النزاعات المسلحة في الدول الأعضاء الأخرى.
وأشار الأمين العام إلى أن تخصيص يوم منظمة التعاون الإسلامي للشباب جاء تأكيداً لمحورية قضايا الشباب في أولويات المنظمة وفرصة للإشادة بمساهمات الشباب في تحسين عالمنا والتنويه بدورهم المهم في التنمية وفي بناء وتعزيز السلم والحوار ومكافحة التطرف والإرهاب في الدول الأعضاء، ودعا الأمين العام الدول الأعضاء والمجتمع الدولي إلى تكاتف الجهود من أجل تعزيز دور الشباب والشابات في التنمية بحيث يكونوا شركاء فعَّالين في الجهود الرامية للنهوض بالوضع الاقتصادي والاجتماعي في العالم.
كما أشار الأمين العام إلى أنه في إطار الرعاية الكريمة التي توليها المملكة العربية السعودية لقضايا الشباب والرياضة في العالم الإسلامي، فإن المملكة ستستضيف الدورة الخامسة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الشباب والرياضة في 7-9 سبتمبر القادم بمدينة جدة، وأن هذه الدورة ستتيح الفرصة كذلك للدول الأعضاء والمؤسسات العاملة في مجال تنمية الشباب والرياضة لرصد التقدم المحرز في هذا المجال وبحث سبل تعزيز التعاون وتبادل الخبرات في هذا الشأن في إطار العمل الإسلامي المشترك.
(انتهى)
OIC
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي