الخميس 10 ربيع الأول 1444 هـ
بحضور سفراء ودبلوماسيين عرب
الإثنين 24 محرم 1444 - 12:16 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 22-8-2022
(يونا)
الرياض (يونا) - احتفلت مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة"، بإنهاء 205 طلاب وطالبات من 11 دولة عربية، الدورة الأولى لمبادرة  "الموهوبون العرب 2021"، ومشاركتهم في برنامج موهبة الإثرائي الصيفي 2022، بحضور سفراء ودبلوماسيين من دول الطلبة المشاركين. 
يأتي ذلك في وقت انطلقت فيه "مبادرة الموهوبون العرب" في عامها الأول، بالشراكة بين "موهبة"، والمنظمة العربية للعلوم والثقافة "ألكسو"، والمركز الوطني للقياس، واللجنة الوطنية للثقافة والعلوم، بهدف اكتشاف الموهوبين في العالم العربي ورعايتهم.
وشهد الحفل الختامي استعراضاً للبرنامج الذي تقديمه لطلبة الدول، والذي احتضنته جامعة الملك سعود وجامعة الأمير نورة، في مختلف العلوم والهندسة، وجوانب البحث العلمي، على مدار نحو شهر كامل، تخللته جوانب علمية ومهارية متطورة، وبتدريب عالٍ، من مدربين أكاديميين ومتخصصين محترفين.
وأكدت  الدكتورة آمال الهزاع الأمين العام المكلف لمؤسسة"موهبة" أن موهبة أطلقت مبادرة "الموهوبون العرب"؛ رغبة منها في نقل خبراتها الممتدة قرابة ربع‬ قرن إلى الأشقاء في الوطن العربي.
وأضافت الدكتورة آمال الهزاع أن موهبة وشركاءها يحتفلون اليوم ‏بانتهاء الدورة الأولى من مبادرة "الموهوبون العرب"، التي تضمنت العديد من المراحل، والعمل الجاد الذي بدأ بتطوير مقياس علمي، وهو مقياس "الموهوبون العرب"، وتطبيقه على أكثر من 800 طالب وطالبة، رشحوا من 12 دولة عربية، وانتهاء باكتشاف 230 موهوباً وموهوبة من بينهم.
وذكرت الدكتورة آمال الهزاع أنه جرى تقديم برامج إثرائية نوعية، لتنمية وصقل قدرات ومهارات أكثر من 200 طالب وطالبة من الموهوبين العرب، لإكسابهم معارف علمية متخصصة، وتقنيات البحث والتعلم للمستقبل، وطرق التفكير الناطق الناقد والإبداعي، من خلال مشاركتهم في البرامج الإثرائية العالمية والأكاديمية والبحثية، والتي تنفذها موهبة حضورياً، وعن بعد، بالشراكة مع الجامعات المحلية والعالمية.
ولفتت الأمين العام المكلف لمؤسسة موهبة أن المؤسسة أطلقت وشركاؤها؛ منظمة الألكسو والمركز الوطني للقياس واللحنة الوطنية للثقافة والعلوم، في مبادرة "الموهوبون العرب"، الدورةَ ‏الثانيةَ من المبادرة، بمشاركة 16 دولة عربية، وتجاوز عدد المسجلين 1100 طالب وطالبة، وأن التسجيل متاح حتى 28 أغسطس الجاري.
إلى ذلك، أكد الدكتور محمد أعمر المدير العام لـ"ألكسو" في كلمة ألقاها، أن المنظمة حريصة على التكامل مع مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة"، للإسهام في دعم الموهوبين في الوطن العربي، بالاستفادة من خبراتها الرائدة، مؤكداً ثقة وتقدير "الألكسو" للمكانة المتميزة التي وصلت إليها المؤسسة في اكتشاف ورعاية وتمكين الموهوبين على المستوى العالمي.
وأضاف أن "المبادرة تمثل تعزيزاً لشراكتنا النوعية، وتعد خطوة للتوعية بأهمية الموهبة، ودور الموهوبين في بناء المعرفة، ودعم التنمية المستدامة بالوطن العربي، وتشجيع ثقافة الإبداع والابتكار".
من جانبهم، أشاد الطلبة في كلمة ألقاها نيابة عنهم الطالب عمر الشوابكة من الأردن، وزينب المرهون من البحرين، بالمعرفة التي حصلوا عليها، والمهارات التي تعلموها، والتقنيات البحثية التي تمرسوا عليها، معتبرين أن هذه الرحلة كانت من أفضل أيام حياتهم، حيث عاشوا على مدار شهر كامل مع زملائهم من 11 دولة، تجربة إثرائية علمية ومهارية مميزة، تعد هي خطواتهم الحقيقية الأولى نحو صقل مواهبهم والاستثمار فيها بشكل حقيقي.
وأكد الطلبة أنهم وهم ينهون هذه الدورة الأولى، يتوقون للمشاركة القادمة التي ستكون في الدورة القادمة، معبرين عن شكرهم لكل الجهات التي أطلقت هذه المبادرة الفريدة "مبادرة الموهوبون العرب".
وفي ختام الحفل، كرمت "موهبة"، شركاء نجاح مبادرة "الموهوبون العرب"، وهم: سعادة الدكتور عبدالله القاطعي المدير التنفيذي للمركز الوطني للقياس، وسعادة الأستاذ أحمد البليهد الأمين العام للجنة الوطنية للتربية والثقافة، للشراكة الاستراتيجية في مبادرة "الموهوبون العرب 2022"، وجامعة الملك سعود، وتسلم درع التكريم سعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية دكتور محمد النمي، ومعالي الدكتورة إيناس بنت سليمان العيسى رئيس جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، تقديراً لدعم الجامعتين المستمر لبرامج موهبة وتمكين الموهبة والإبداع. 
حضر حفل ختام الدورة الأولى من مبادرة "الموهوبون العرب" دبلوماسيون وممثلون عن سفارات: مملكة البحرين، وجمهورية العراق، وسلطنة عمان، ودولة ليبيا، ودولة الإمارات العربية المتحدة، ودولة فلسطين، وجمهورية موريتانيا الإسلامية. 
يذكر أن طلاب مبادرة "الموهوبون العرب" الذي شاركوا في برنامج موهبة الأكاديمي العالمي والبحثي، يمثلون البحرين، والعراق، والأردن، والسعودية، وليبيا، وسلطنة عمان، وقطر، وتونس.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي