الأحد 6 ربيع الأول 1444 هـ
الإثنين 10 محرم 1444 - 16:31 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 8-8-2022
(وفا)
رام الله (يونا) - أكد المشرف العام على الإعلام الرسمي في دولة فلسطين الوزير أحمد عساف أن الإعلام الوطني الفلسطيني سيبقى معبراً عن آمال وطموحات الفلسطيني الذي يقدم تضحيات جسام في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي، مشدداً على مواصلة العمل الدؤوب، وتسخير كل الإمكانيات للدفاع عن المشروع الفلسطيني التحرري.
جاء ذلك خلال استقبال الوزير عساف في مكتبه الاثنين عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، رئيس دائرة شؤون المغتربين الدكتور فيصل عرنكي.
وثمن عرنكي والوفد المرافق له الدور المهم الذي يقوم به الإعلام الرسمي في فضح جرائم الاحتلال التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني، والتي كان آخر فصولها العدوان الأخير على قطاع غزة والمسجد الأقصى المبارك، قائلاً إن التطور اللافت الذي شهده الإعلام الرسمي على الصعد كافة يسهم في نشر الرواية الفلسطينية القائمة على العدل.
كما أشار عرنكي إلى الدور الملموس للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون في متابعة وتغطية فعاليات أبناء الشعب الفلسطيني في المنافي والشتات، وتسليط الضوء على إنجازاتهم ودورهم في خدمة قضية شعبهم العادلة في الساحات كافة.
من جهته، أكد الوزير عساف أن الإعلام الوطني سيبقى يعبر عن آمال وطموحات الشعب الفلسطيني الذي يقدم تضحيات جسام في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي، مشيرا إلى مواصلة العمل الدؤوب وتسخير كل الإمكانيات للدفاع عن مشروعنا التحرري.
وقال الوزير عساف إن الإعلام الرسمي يتطلع لتعاون وثيق مع دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير، في إطار تكامل الأدوار للوصول لكل أبناء شعبنا في المنافي والشتات، وتسليط الضوء على الكفاءات والنخب الفلسطينية وفعالياتهم ونشاطاتهم، مشيرا لدورهم المهم كل في موقعه لخدمة قضيتنا، معربا عن شكره للدكتور عرنكي والوفد المرافق، على هذه الزيارة.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي