الأحد 6 ربيع الأول 1444 هـ
الإثنين 10 محرم 1444 - 15:59 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 8-8-2022
أبيدجان (يونا) – احتفلت جمهورية كوت ديفوار، الأحد، بالذكرى الثانية والستين لاستقلالها في العاصمة السياسية ياموسوكرو، وسط دعوات للمضي قدماً في تعزيز النمو الاقتصادي، وتكثيف الحوار السياسي لتشجيع الاستقرار والتنمية.
وقال رئيس كوت ديفوار الحسن واتارا في كلمة بمناسبة ذكرى الاستقلال إن الاحتفال بعيد الاستقلال يأتي في إطار السلام والتماسك الاجتماعي، مضيفاً "هو دعوة للسلام لجميع مواطنينا".
وأوضح واتارا أنه على الرغم من الضغوط الخارجية على الاقتصاد الإيفواري، ولا سيما جائحة كوفيد-19، والأزمة الروسية الأوكرانية، إلا أن كوت ديفوار "تتمتع بآفاق اقتصادية إيجابية"، مشيراً إلى أنَّ بلاده تعتزم تعزيز اقتصادها من خلال الاستثمارات وتنفيذ الإصلاحات الاقتصادية والهيكلية.
وقال واتارا إن كوت ديفوار أظهرت خلال الأزمة الصحية قدرتها على الصمود والحد من عواقب هذه الأزمة، لافتاً إلى أنها تعمل على مكافحة الضغوط التضخمية العالمية بشكل فعال لتمكين السكان من الحفاظ على قوتهم الشرائية، من خلال مختلف التدابير التي اتخذتها الحكومة.
على المستوى السياسي، أشار واتارا إلى عقد المرحلة الخامسة من الحوار السياسي والتوصيات التي خرجت منه والتي "دعمت بقوة تهدئة المناخ السياسي في بلادنا"، داعياً إلى العمل لإثبات أن كوت ديفوار قد عادت إلى السلام.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي