الأحد 6 ربيع الأول 1444 هـ
الأحد 09 محرم 1444 - 12:41 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 7-8-2022
(OIC)
بامكو (يونا) - استقبل العقيد السيد أسيمي غويتا رئيس المجلس الانتقالي لجمهورية مالي، يوم الجمعة الموافق 5 أغسطس 2022، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، حسين إبراهيم طه.
وخلال هذا اللقاء، أكد الأمين العام على الدور المهم الذي تضطلع به مالي في الحفاظ على استقرار منطقة الساحل وأمنها وكذلك داخل نطاق المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (الإكواس).
ومثل اللقاء أيضا فرصة لاستعراض مختلف التحديات التي تواجه مالي، بما فيها تلك المرتبطة بالفترة الانتقالية وأهمية تضافر الجهود وتشجيع الحوار والتعاون من أجل إيجاد حلول مقبولة لها.
ومن جهته، أعرب العقيد أسيمي غويتا عن شكره لمنظمة التعاون الإسلامي على دعمها الدؤوب والمتعدد الأشكال الذي تمنحه لمالي، مرحباً في الوقت ذاته بالمساعي الحميدة التي تبذلها المنظمة عبر المبعوث الخاص لأمينها العام لإفريقيا، وذلك من أجل إيجاد مخرج يرضي الأطراف المعنية من الأزمة الناجمة عن العقوبات التي فرضتها (الإيكواس) على مالي في 9 يناير 2022.
وخلال اللقاء أكد الأمين العام على الالتزام المستمر لمنظمة التعاون الإسلامي من أجل استعادة إحلال الأمن والاستقرار في البلاد وتنميتها.
ومن جهة أخرى، التقى الأمين العام للمنظمة مع عبد الله ديوب، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي في حكومة مالي، وبحث الجانبان العلاقات بين المنظمة وجمهورية مالي، مؤكدين رغبتهما في النهوض بها وتعزيزها.

(انتهى)
OIC
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي