الإثنين 4 جمادى الأولى 1444 هـ
الثلاثاء 27 ذو الحجة 1443 - 15:08 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 26-7-2022
(UzA)
طشقند (يونا) - قال رئيس أوزبكستان شوكت ميرضيائيف، أمام المشاركين في المؤتمر الدولي حول أفغانستان المنعقد في طشقند، إنَّ الأولوية الرئيسية يجب أن تكون إعادة بناء الاقتصاد الأفغاني، مشيراً إلى أن هذا شرط مهم لتحقيق سلام دائم وإنهاء المعاناة الطويلة في أفغانستان.
وأوضح ميرضيائيف أنَّ إعادة البناء "تشمل اندماج أفغانستان في العمليات الاقتصادية بين الأقاليم، وتنفيذ مشاريع البنية التحتية، والمشاريع ذات الأهمية الاجتماعية".
وحضر المؤتمر، الذي نظمته وزارة الخارجية الأوزبكستانية، ممثلون خاصون إلى أفغانستان من أكثر من 20 دولة في وسط آسيا وجنوبها، وفي أوروبا وأمريكا، والشرق الأدنى، والشرق الأوسط، ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ.
وأشار رئيس أوزبكستان إلى أنَّ "القرار الخاص الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة مؤخراً لتعزيز الترابط بين وسط آسيا وجنوبها، أكد أيضاً على الأهمية الحاسمة للحفاظ على السلام في أفغانستان لضمان الأمن الدولي".
وأضاف: "في هذا الصدد، يجب على المجتمع الدولي أن يظهر تضامنه مع الشعب الأفغاني"، داعياً إلى تركيز الجهود على إيجاد الظروف الضرورية لجعل أفغانستان دولة مسالمة ومستقرة ومزدهرة وخالية من الإرهاب والحروب والمخدرات.
(انتهى)
UzA
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي