الإثنين 10 محرم 1444 هـ
الأحد 25 ذو الحجة 1443 - 21:08 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 24-7-2022
(واس)
جدة (يونا) - نظمت وزارة الاستثمار السعودية اليوم، أعمال ملتقى الاستثمار السعودي – الكازاخستاني في جدة، بحضور رئيس جمهورية كازاخستان قاسم جومارت توكاييف، ووزير الاستثمار المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، ووزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، ونائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الكازاخي مختار تليوبيردي، ونائب رئيس الوزراء وزير التجارة والتكامل باخيت سولطانوف، ووزير الطاقة إكشولاكوف بولات وكبار المسؤولين من البلدين، بمشاركة عدد من المسؤولين والرؤساء التنفيذيين لكبرى الشركات وممثلي القطاع الخاص من البلدين.
ووُقِّعت خلال الملتقى 13 مذكرة تفاهم في القطاعين الحكومي والخاص، في مجالات الطاقة والرياضة والسياحة والإعلام ووكالة الأنباء السعودية والغذاء والزراعة والقطاع المالي، حيث وقع القطاع الحكومي 5 مذكرات تفاهم، فيما وقع القطاع الخاص 8 مذكرات تفاهم بين الجانبين.
وتخلل الملتقى اجتماع الطاولة المستديرة، حيث بُحِث توسيع الشراكة الاستثمارية بين البلدين ومجالاتها، واستعراض فرص الاستثمار النوعية في المملكة، وتأكيد تعزيز التبادل الاستثماري بين البلدين من خلال مشروعات نوعية في القطاعات الحيوية ذات الأهمية؛ لإيجاد بيئة استثمارية آمنة للمستثمرين في البلدين.
وأكد الاجتماع مواصلة العمل؛ لتمكين الشراكة بين القطاع الخاص في البلدين وتشجيع الاستثمارات المتبادلة، وتعزيزها في عدد من القطاعات المستهدفة، بما في ذلك قطاعات: البتروكيماويات، والطاقة المتجددة، والتعدين، والزراعة، والسياحة، والنقل والخدمات اللوجستية، والرياضة.
وعلى هامش الملتقى، عُقِدت مجموعة من اللقاءات الثنائية بين ممثلي القطاع الخاص والشركات والمستثمرين؛ لبحث الفرص الاستثمارية المتاحة في البلدين وتبادل الخبرات واستعراض أوجه التعاون والشراكة الاستثمارية.
يذكر أن إقامة ملتقى الاستثمار السعودي – الكازاخستاني يأتي تزامناً مع الذكرى الحادية والثلاثين لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، ويهدف إلى تقوية العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين المملكة وكازاخستان.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي