الإثنين 10 محرم 1444 هـ
الخميس 22 ذو الحجة 1443 - 22:18 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 21-7-2022
(يونا)
إسلام آباد (يونا) - برعاية وحضور الرئيس الباكستاني الدكتور عارف علوي، ينظم مجلس علماء باكستان في إسلام آباد 8 أغسطس المقبل المؤتمر العالمي الخامس "رسالة الإسلام" تحت عنوان "العلاقات السعودية الباكستانية.. جهود مشتركة لخدمة الإسلام والمسلمين، ومكافحة الإرهاب".
وأكد رئيس مجلس علماء باكستان الشيخ طاهر محمود أشرفي خلال مؤتمر صحفي عقده في إسلام آباد، بحضور مندوبي وكالات الأنباء ووسائل الإعلام، انتهاء جميع الترتيبات والاستعدادات المطلوبة لتنظيم المؤتمر.
وأوضح أشرفي أن برنامج المؤتمر يتضمَّن 10 محاور رئيسية تناقش عدة مواضيع مختلفة تؤكد حجم العلاقات السعودية الباكستانية، وجهود البلدين الشقيقين وقيادتيهما في خدمة الإسلام والمسلمين، والتعاون المشترك للدفاع عن قضايا الأمتين العربية والإسلامية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، إضافة إلى التحذير من مخاطر العنف والتطرف، وتحذير الشباب من المشاركة والدعم والتأييد للجماعات والأحزاب الإرهابية المتطرفة، ومكافحة الإرهاب في المنطقة والعالم، ودعم الجهود المتواصلة لتوحيد كلمة العالم الإسلامي.
وأضاف أشرفي: كما يناقش المؤتمر نجاح المملكة في تنظيم موسم الحج لهذا العام 1443 في ظل استمرار أزمة جائحة كورونا كوفيد-19 العالمية، إضافة إلى مجموعة من  القضايا والمستجدات الراهنة والمستقبلية والتحديات الكبيرة على المستويين الإقليمي والعالمي.
وشدد أشرفي على أنَّ مؤتمر رسالة الإسلام ينعقد في ظل ظروف صعبة للغاية، وأحداث خطيرة بالغة الأهمية وسط التحديات والأزمات والخلافات والنزاعات الدولية والسياسية والاقتصادية والغذائية والصحية والمتغيرات البيئية المناخية والتهديدات الوبائية الخطيرة التي تتعرض لها دول المنطقة ومختلف دول العالم، وتهدد بشكل مباشر مصالح الدول العربية والإسلامية وكافة دول العالم.
وكشف الأشرفي أنه تم توجيه الدعوة لنخبة مختارة من كبار الشخصيات البارزة والوزراء والعلماء والسفراء والسياسيين ورجال الفكر والثقافة والإعلام من باكستان والمملكة العربية السعودية والدول العربية والإسلامية للمشاركة في المؤتمر العالمي.
وعن العلاقات السعودية الباكستانية، قال الأشرفي: "لاشك أن المملكة العربية السعودية دولة إسلامية شقيقة كبرى لباكستان، لها مكانتها ووزنها وحجمها السياسي الاقتصادي العالمي المهم المؤثر داخل وخارج باكستان، وتحظى بتقدير قادة وزعماء وعلماء وشعوب الأمة العربية والإسلامية ودول العالم، وتمثل القلب النابض للعالم الإسلامي، ولها خصوصيتها باعتبارها بلاد الحرمين الشريفين ومركز وحدة الأمة الإسلامية، ونحن نعتز ونفتخر بالعلاقات السعودية الباكستانية التي حققت تقدماً ملموساً ونجاحاً منقطع النظير، وتعاوناً مشتركاً في جميع المجالات لخدمة الإسلام والمسلمين، وتنسيقاً شاملاً متكاملاً لمكافحة العنف والتطرف والإرهاب الذي يهدد مصالح دول العالم وشعوبه، ويستهدف المساس بأمن واستقرار دول المنطقة والعالم".
واختتم الأشرفي مؤتمره الصحفي بالترحيب بضيوف مؤتمر رسالة الإسلام، مؤكداً تأييد بلاده وقيادتها وعلمائها وشعبها لجهود المملكة العربية السعودية لتعزيز السلام في المنطقة والعالم، سائلاً الله تعالى أن يحفظ أمن وإستقرار المملكة وباكستان وجميع الدول العربية والإسلامية ، وأن يعم الأمن والإستقرار والسلام دول العالم.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي