الإثنين 10 محرم 1444 هـ
الثلاثاء 20 ذو الحجة 1443 - 11:50 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 19-7-2022
(وفا)
رام الله (يونا) - كشفت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان عن شرعنة سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، بؤرة استيطانية جديدة على أراضي المواطنين في محافظة رام الله.
وأفاد رئيس الهيئة مؤيد شعبان "بأن سلطات الاحتلال صادقت صبيحة هذا اليوم على المخطط الذي يحمل الرقم 4/2/225، والذي بموجبه سيتم بناء أكثر من 114 وحدة استيطانية جديدة على مساحة تقدر 150 دونما في المنطقة الواقعة شرق رام الله، في البؤرة الاستيطانية غير الشرعية التي أطلق الاحتلال عليها اسم "متسبيه داني".
وقال شعبان، إن الاحتلال تجنب في السابق الإعلان عن هذا الشرعنة من خلال الإعلان عنها كتوسعة أو كأحياء في مستوطنات قائمة، لكنه اليوم يقوم بالمصادقة على المخطط التفصيلي لهذه البؤرة، وبالتالي شرعنتها، الأمر الذي يهدد الكثير من أراضي المواطنين في المنطقة وتحديداً في قرية دير دبوان في محافظة رام الله.
وأوضح شعبان، أن سلطات الاحتلال ومن خلال جملة مصادقاتها على المخططات الاستيطانية الأخيرة سواءً ببناء مستوطنات جديدة أو بتوسعة القائمة منها أو بشرعنة البؤر؛ تهدف إلى إنشاء كتل استيطانية كبيرة على أراضي المواطنين وتحديداً في المنطقة الشرقية من الضفة الغربية لاسيما تلك المحيطة بالأغوار الفلسطينية، في تنفيذ صامت لمقررات صفقة القرن المشؤومة التي تنفذها سلطات الاحتلال في الخفاء وبشكل صامت.
والمخطط الهيكلي الذي حمل رقم (225/2/4)، والذي صادقت عليه سلطات الاحتلال صبيحة هذا اليوم، يشرعن البؤرة الاستيطانية "متسبيه داني"، التي تم بناؤها في عام 1999 في حكومة نتنياهو الأولى، يعزل وجودها مئات الدونمات من أراضي المواطنين ويعمل الاحتلال على منعهم من الوصول إليها تماماً.
 ويجدر الإشارة إلى أن هناك عشرات البؤر التي أنشأت بهدف تهجير التجمعات البدوية شرق شارع ألون، والاستيلاء على آلاف الدونمات التي لم تستطع حكومات الاحتلال الاستيلاء عليها بالأوامر العسكرية/ وزيادة عدد المستوطنين في تكتل "معاليه مخماس"، و"رمونيم"، و"كوخاف هشاحر"، و"كوخاف يعقوب"، إلى 60 ألف مستوطن، والتي تقع إلى الشمال والشمال الشرقي إلى مدينة القدس والأقرب إليها.
وحذر شعبان من نية المستوطنين إقامة مجموعة من البؤر الجديدة، وتحديداً في الأيام القليلة المقبلة، كما تم الإعلان عنه مسبقاً من قبل منظمة "نحلاه" المتطرفة.
ودعا إلى أخذ الحيطة والحذر في المناطق التي ينشط فيها المستوطنين، ومن ثم تبليغ الهيئة عن أي نشاط لهم وتحفيز المواطنين على التصدي لهم، وإفشال مخططهم.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي