الإثنين 10 محرم 1444 هـ
الثلاثاء 20 ذو الحجة 1443 - 11:31 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 19-7-2022
(OIC)
جنيف (يونا) - بدأت الدورة الخامسة عشرة لاجتماع التعاون العام الذي يعقد مرة كل سنتين بين الأمانتين العامتين للأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي ومنظماتهما ووكالاتهما المتخصصة، في 18 يوليو 2022، في قصر الأمم بجنيف، سويسرا.
يشترك في رئاسة الاجتماع كل من السفير طارق علي بخيت، الأمين العام المساعد للشؤون الإنسانية والثقافية والاجتماعية لمنظمة التعاون الإسلامي المبعوث الخاص للأمين العام للمنظمة لأفغانستان والسفير خالد خياري، الأمين العام المساعد للشؤون السياسية للأمم المتحدة. ويحضر الاجتماع كبار المسؤولين من المؤسسات المعنية في المنظمتين.
ونوه الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي حسين ابراهيم طه، في كلمته التي ألقاها السفير طارق علي بخيت خلال الجلسة الافتتاحية، بالتحديات غير المسبوقة التي تسببت فيها جائحة كوفيد -19. وأكد أهمية تعزيز التعاون بين المنظمتين في صنع السلام والأمن والازدهار الاقتصادي في أجزاء كثيرة من العالم.
ومن المقرر أن يعتمد الاجتماع، الذي سيستمر حتى 20 يوليو2022، مصفوفة من الأنشطة المشتركة التي تغطي التعاون بين المؤسستين في مجالات مثل السلام والأمن، ومكافحة الإسلاموفوبيا، ومكافحة التطرف العنيف، وحقوق الإنسان، وتمكين المرأة، والتعليم، والمساعدات الإنسانية، والتنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة، بما في ذلك تغير المناخ والحد من مخاطر الكوارث من بين أمور أخرى. كما يتم في الاجتماع تبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
(انتهى)
OIC
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي