الجمعة 8 جمادى الأولى 1444 هـ
الإثنين 19 ذو الحجة 1443 - 14:34 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 18-7-2022
(UzA)
باريس (يونا) - عقدت سفارة أوزبكستان في باريس حلقة نقاشية بعنوان "الإصلاح الدستوري - أساس التحولات المستقبلية".
وحضر الحدث ممثلون عن البرلمان الأوروبي، والمجتمع العلمي والأكاديمي، ومراكز الدراسات، والوزارات والوكالات في فرنسا، فضلاً عن ممثلي وسائل الإعلام.
تحدث السفير الاوزبكستاني لدى فرنسا ساردور روستامباييف بالتفصيل عن جوهر الإصلاح الدستوري، الذي يهدف إلى تعزيز حقوق المواطنين وحرياتهم، فضلاً عن خلق ظروف مواتية لنشاط ريادة الأعمال. 
وأشار إلى أن الإضافات على الدستور تتعلق أيضاً بقضايا زيادة دور البرلمان في البلاد وتعزيزه، وزيادة مسؤولية هيئات الدولة، فضلاً عن مؤسسات المجتمع المدني.
كما تم إطلاع المشاركين على دعم الجمعية العامة للأمم المتحدة لمبادرة مهمة أخرى لرئيس أوزبكستان شوكت ميرضيائيف من خلال اعتماد القرار الخاص بشأن تعزيز الترابط بين وسط آسيا وجنوبها، والذي قدمته أوزبكستان بالتعاون مع 40 دولة أخرى.
(انتهى)
UzA
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي