الإثنين 4 جمادى الأولى 1444 هـ
الإثنين 12 ذو الحجة 1443 - 18:57 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 11-7-2022
(واس)
مكة المكرمة (يونا) - غادر المتعجلون من حجاج بيت الله الحرام مشعر منى اليوم الاثنين الثاني عشر من ذي الحجة بعد رميهم الجمرات؛ لأداء طواف الوداع وإنهاء مناسك الحج، وسط منظومة متكاملة من الخدمات.
وبعد الانتهاء من الرمي في مشعر منى توجه ضيوف الرحمن من المتعجلين إلى المسجد الحرام لأداء طواف الوداع.
وإذا غربت شمس اليوم الثاني عشر من ذي الحجة على الحاج وهو ما زال في مِنَى يجب عليه البقاء للمبيت في منى ليلة الثالث عشر، ويرمي الجمرات الثلاث في اليوم الثالث عشر، وإذا تهيأ للخروج ولم يتمكن لظروف الزحام أو بطء حركة المرور عند ذلك يستمر في سيره متعجلاً ولا يلزمه المبيت بمنى لكونه قد تهيأ للمغادرة متعجلاً.
وبعد رمي الجمرات في آخر أيام الحج يتوجه الحاج صوب المسجد الحرام للطواف حول البيت العتيق، علماً بأن طواف الوداع هو آخر واجبات الحج التي ينبغي على الحاج أن يؤديها قبيل سفره مباشرة عائداً إلى بلده، ولا يُعفى منه إلا الحائض والنفساء.
وجهزت الرئاسة العامة لشؤون الحرمين جميع الخدمات وفق الخطط المتبعة للتيسير والتسهيل على ضيوف الرحمن أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة، كما جندت ‪كادر أمن مدني، و500 موظف لإدارة وتنظيم الحشود بالتعاون مع الجهات الأمنية داخل المسجد الحرام، وكذلك تهيئة كامل أدوار مبنى المطاف، وكامل الطاقة الاستيعابية للمسجد الحرام
واستعدت الرئاسة لاستقبال هذه الحشود وفق خطتها التنظيمية المعدة لحج هذا العام 1443هـ، إذ وضعت جميع الوكالات الإدارات التابعة لها خطط لهذه النفرة بالمشاركة مع الجهات المعنية والمشاركة في بيت الله الحرام لإنجاح هذه الخطط وتيسيراً لحجاج بيت الله من إتمام ركنهم الأخير من أركان وشعائر.
وأعلن وزير الصحة السعودي فهد بن عبدالرحمن الجلاجل نجاح خطط الحج الصحية لهذا العام 1443هـ، وخلّوه من أي تفشيات أو مؤثرات على الصحة العامة.
وقال في بيان: "بفضلٍ من الله، ونتيجةً للدعم الكبير من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ ، يسرني أن أعلن عن نجاح خطط الحج الصحية لهذا العام 1443هـ، وخلوّه من أي تفشّيات أو مؤثرات على الصحة العامة، وهو بحمد الله انعكاس للتكامل بين جميع الجهات الحكومية والاستعداد المبكّر".
وأضاف: "انطلاقاً من حرص خادم الحرمين الشريفين بالمحافظة على صحة الإنسان وسلامته عملت في المنظومة الصحية أكثر من ٢٣٠ منشأة صحية عبر جميع القطاعات الصحية، لتقديم الخدمات لضيوف الرحمن، عبر نقاط طبية في قطار المشاعر وقطار الحرمين، وفي المنطقة المركزية للحرم المكي الشريف، وفي كافة المشاعر المقدسة، ومختلف المنافذ، بهدف تقديم جميع الخدمات للرعاية الأولية، والخدمات الطبية التخصصية للحجاج والمعتمرين بأسهل الطرق وبفاعلية أكثر.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي