الإثنين 10 محرم 1444 هـ
الجمعة 09 ذو الحجة 1443 - 20:38 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 8-7-2022
(OIC)
جدة (يونا) - تقدم الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي حسين إبراهيم طه، بأطيب التهاني والتبريكات إلى الأمة الإسلامية جمعاء بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك، لعام 1443، مهنئا كذلك ملوك وأمراء ورؤساء الدول الأعضاء بالمنظمة بهذه المناسبة العطرة.
وأعرب الأمين العام عن تهانيه بقدوم عيد الأضحى المبارك، لدولة المقر، المملكة العربية السعودية، رئيسة القمة الإسلامية الرابعة عشرة، بقيادة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وهنأ المملكة على نجاح الجهود المباركة في رعاية موسم الحج، وتقديم التسهيلات لإقامة النسك على نحو آمن، فضلاً عن العناية الكبيرة التي توليها المملكة العربية السعودية لضيوف الرحمن وضمان سلامتهم وبذل الخدمات اللازمة لهم.
وأعرب الأمين العام عن أمانيه بأن يكون هذا العيد، مناسبة خير ومحبة على الدول الأعضاء قاطبة، وأن يعم، بحلوله، السلام والسعادة، مؤكدا أن العيد يهل في وقت يمر فيه عدد من الدول الأعضاء بمصاعب جمة، والتي يأتي أبرزها العدوان المتواصل على المسجد الأقصى المبارك، ومحاولات النيل من مكانته والاستيلاء عليه، مجدداً موقف المنظمة الثابت في دعم هويته الإسلامية جنبا إلى جنب مع المقدسات الإسلامية الأخرى في القدس الشريف، كما تزيد تداعيات اللجوء، بكل ما تمثله من صعوبات، وطأة العيش على سكان المخيمات في العديد من بقاع العالم الإسلامي بما فيها دول الساحل الأفريقي وبحيرة تشاد واللاجئين الروهينجا في كوكس بازار وغيرها من المناطق المنكوبة، بالإضافة إلى مشاكل الفقر والأوبئة والأمراض والحروب واعتداءات الجماعات المتطرفة وما تخلفه من خسائر في الأرواح والأعيان.
وتوجه الأمين العام إلى الله عز وجل، بأن يجعل من هذه المناسبة بداية لفرج قريب، تلتئم فيه روح الأمة الإسلامية من أجل أن تجتمع على الخير والبركة، ويعم الاستقرار والسلام والازدهار سائر بلدان العالم الإسلامي.
(انتهى)
OIC
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي