الإثنين 10 محرم 1444 هـ
الجمعة 09 ذو الحجة 1443 - 20:38 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 8-7-2022
(OIC)
جدة (يونا) - رحب الأمين لمنظمة التعاون الإسلامي حسين إبراهيم طه، بقرار رؤساء دول وحكومات المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) خلال اجتماعهم على مستوى القمة العادية يوم 3 يوليو 2022 بأكرا، عاصمة غانا، برفع العقوبات عن جمهورية مالي بما فيها العقوبات الاقتصادية والمالية، وذلك على اثر التقدم المحرز بخصوص آجال المرحلة الانتقالية بمالي.
وثمن الأمين العام الجهود الحثيثة التي بذلها قادة إيكواس ووسيطها الرئيس الأسبق لنيجيريا، جودلاك جوناثان، والأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي، بالتعاون مع السلطة الانتقالية بمالي، للتوصل الى هذه النتيجة.
وأكد الأمين العام أن منظمة التعاون الإسلامي، التي قامت بمساع حثيثة دعما منها لتلك الجهود واسهاما في تحقيق الأمن والسلم والاستقرار بجمهورية مالي وبالمنطقة، لتقف مع الشعب المالي وتتطلع الى أن يتم مسار الانتقال بسلاسة بما يخدم مصلحة الشعب المالي العليا ويمكنه من تحقيق ما يصبو إليه من أمن وسلم واستقرار وتنمية.
وناشد شركاء مالي الدوليين مواصلة دعمهم لجمهورية مالي في هذه المرحلة الدقيقة.
كما أكد الأمين العام أن منظمة التعاون الإسلامي تظل على استعداد للمساهمة، كما في الماضي، بالدفع قدما بمسار السلام في المنطقة إلى جانب "إيكواس" كلما لزم الأمر.
(انتهى)
OIC
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي