الإثنين 10 محرم 1444 هـ
الثلاثاء 29 ذو القعدة 1443 - 16:58 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 28-6-2022
(OIC)
باكو (يونا) - تم افتتاح الدورة الحادية عشرة للمؤتمر الإسلامي لوزراء السياحة في باكو، أذربيجان اليوم الموافق 28 يونيو 2022، بحضور وزراء السياحة، ورؤساء وفود الدول الأعضاء، وحسين إبراهيم طه، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي.
وألقى فؤاد ناغييف، رئيس الوكالة الحكومية للسياحة بجمهورية أذربيجان، كلمة افتتاحية نيابة عن إلهام علييف، رئيس جمهورية أذربيجان.
وفي كلمته، شدد حسين إبراهيم طه، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي خلال الجلسة الافتتاحية، على أن الآثار المدمرة لجائحة كورونا أدت إلى تبديد الثقة في السفر الدولي، وأن إجراءات الاحتواء الصارمة التي تم وضعها أدت إلى خسائر كبيرة على صعيد السائحين الوافدين وإيصالات السياحة.
وأضاف الأمين العام أن عدد السياح الوافدين على مستوى العالم قد انخفض بنسبة 72.8% في عام 2020 مقارنة بعام 2019، مما أدى إلى خسارة تقدر بنحو 1300 مليار دولار أمريكي من مداخيل الصادرات.
وأكد أن السوق الناشئة للسياحة الحلال لديها القدرة على منح الدول الأعضاء في المنظمة ميزة تنافسية في هذا القطاع الفرعي. ودعا كلاً من العاملين في القطاعين العام والخاص السياحيين إلى زيادة الاستثمار في السياحة الحلال.
كما أكد الأمين العام على أن السياحة قد حافظت على إمكاناتها الهائلة لتعزيز المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتوليد فرص العمل لأعداد متنامية من مواطني الدول الأعضاء في المنظمة، بما في ذلك الفئات الضعيفة والشباب.
وفي هذا الإطار، دعا إلى توافر الآليات العامة الفعالة، والموارد المالية، والاستعداد للاستجابة للأزمات، التي تحدد كيف وإلى أي مدى يمكن لكل دولة عضو في منظمة التعاون الإسلامي الاستجابة بنجاح والتعافي من الأزمة غير المسبوقة التي ضربت العاملين في مجال السياحة منذ 2020.
كما دعا السيد حسين إبراهيم طه الدول الأعضاء ومؤسسات المنظمة ذات الصلة إلى وضع برامج جديدة في عواصم السياحة الإسلامية من أجل جذب السياح والترويج للوجهات السياحية الجديدة للمنظمة في الآن ذاته.
(انتهى)
OIC
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي