الخميس 1 ذو الحجة 1443 هـ
الأربعاء 16 ذو القعدة 1443 - 14:27 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 15-6-2022
(OIC)
جدة (يونا) - أكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، معالي السيد حسين إبراهيم طه، أن المنظمة قد حددت هدف الارتقاء بالتجارة البينية بين الدول الأعضاء إلى نسبة 25 في المائة في السنوات الثلاث المقبلة. وأضاف أن تمويل التجارة وعمليات التأمين التجاري ودعم أنشطة القطاع الخاص بلغ تراكميًا 140 مليار دولار أمريكي منذ إنشاء المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة والمؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات والمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص.
جاء ذلك في بيان للأمين العام ألقاه نيابة عنه الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية الدكتور، أحمد كاويسا سنجيندو، خلال حفل افتتاح المعرض التجاري السابع عشر لمنظمة التعاون الإسلامي الذي عقد في داكار بجمهورية السنغال في 13 يونيو 2022. وقال الأمين العام: "آمل وأدعو الله أن يسهم هذا المعرض بشكل فعال في رفع نسبة التجارة البينية في إطار منظمة التعاون الإسلامي من 18 في المائة في عام 2021 إلى 25 في المائة بحلول عام 2025".
وأردف قائلا: "إنني أحث جميع وكالات ترويج التجارة لدينا على مواصلة التعاون مع أسرة منظمة التعاون الإسلامي بأكملها من أجل بلوغ هذا الهدف القابل للتحقيق".
وأشار الأمين العام إلى أن تنظيم المعرض التجاري العام مرة كل سنتين وتنظيم معارض تجارية متخصصة بانتظام يمثلان أداة مهمة لتعزيز التجارة والخدمات بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، مضيفًا أنه تزداد أهمية هذا الأمر بالنظر إلى الاضطرابات التي تواجهها الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي نظرًا لعد استقرار التجارة الناجمة عن جائحة كوفيد 19، وأزمات الغذاء العالمية الناجمة عن مجموعة مختلفة من التحديات.
كما أكد معالي حسين إبراهيم طه أن قطاع السياحة يتيح تعاونا فعالا وشاملا في توسيع ملموس للتجارة البينية في إطار منظمة التعاون الإسلامي. وفي هذا السياق ، دعا جميع الدول الأعضاء إلى المشاركة بنشاط في المؤتمر الإسلامي الحادي عشر لوزراء السياحة الذي سيعقد في باكو، أذربيجان، من 27 إلى 29 يونيو 2022.
OIC
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي