الأحد 21 شوال 1443 - 13:01 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 22-5-2022
عمَّان (يونا) - أشارت النتائج الأولية إلى أن حزب العمال الأسترالي هو الذي سيشكل الحكومة المقبلة، التي قد لا تتمتع بأغلبية كاملة.
وأفادت قنوات تلفزيونية أسترالية، اليوم الأحد، بأن حزب العمال المنتمي ليسار الوسط يقل بمقدار 4 - 5 مقاعد عن أغلبية 76 مقعداً في مجلس النواب، الذي يتألف من 151 مقعداً، مع وجود نحو 12 دائرة انتخابية لا يمكن التكهن بنتائجها بسبب التنافس الشديد فيها.
ويتطلع حزب العمال إلى العودة إلى السلطة للمرة الأولى منذ 2013، وقد يلعب فيها المستقلون دورا بارزا، إذا أسفرت النتائج عن ظهور برلمان معلق لا يتمتع فيه أي حزب بالأغلبية.
وسيصبح زعيم حزب العمال أنتوني ألبانيز، الرئيس الواحد والثلاثون للوزراء، بعد أن أطاح المستقلون، بالحزب الليبرالي الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء سكوت موريسون في العديد من معاقله التقليدية.
وقال نائب زعيم حزب العمال ريتشارد مارليس، إن الحزب لا يزال بإمكانه الحصول على مقاعد كافية ليحكم بمفرده.
ويتوقع أن لا تظهر النتائج الرسمية إلا بعد عدة أيام، مع البدء في فرز 2.7 مليون صوت بريدي بعد ظهر اليوم الأحد، في خطوة مبكرة عن الانتخابات السابقة بمقدار يومين.
وإذا أسفرت النتائج عن ظهور برلمان معلق، لا يتمتع فيه أي حزب بالأغلبية، سيكون للمستقلين ثقل كبير في صياغة سياسات الحكومة بشأن تغير المناخ والجهود المبذولة لإنشاء لجنة وطنية لمكافحة الفساد.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي