الخميس 1 ذو الحجة 1443 هـ
الإثنين 15 شوال 1443 - 14:39 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 16-5-2022
جدة (يونا) - استقبل الأمين العام لمجمع الفقه الإسلامي الدولي الدكتور قطب مصطفى سانو، يوم أمس، في جدة، المقررة الخاصّة لمنظمة الأمم المتحدة حول العنف ضدّ المرأة ريم السالم.
وأكد الأمين العام أن الشريعة الإسلامية السمحة حفظت منذ قرون طويلة جميع حقوق المرأة، وحثّت على حسن تعليمها وتربيتها وعلى مشاركتها الفاعلة في جوانب الحياة، واعتبرتها شقيقة وشريكة الرجل في مهام بناء الشعوب ونهضة الأمم، كما كلفتها بواجباتها تأكيداً على أهمية دورها في تحقيق النهضة والتقدم والتطور.
وتطرّق إلى الزيارة المرتقبة لوفد المجمع تحت مظلّة المنظمة إلى جمهورية أفغانستان الإسلامية، وذلك بغية التباحث مع علماء طالبان والقادة الأفغان الحاليين حول عدد من القضايا والمواضيع التي تشغل المجتمع الدولي، وضرورة فتح باب للحوار والنقاش معهم، لا سيما موضوع حق المرأة في التعليم، ومشاركتها في بناء المجتمع الأفغاني، انطلاقاً من تعاليم ديننا الحنيف.
من جانبها، أعربت المقررة الخاصة عن تقديرها الفائق لما يقوم به من جهود في تصحيح الممارسات التي يتمّ بموجبها حجب العديد من الحقوق المدنية الأساسية التي أعطتها الشريعة للمرأة في جميع المجالات، كما عبَّرت عن امتنانها لدور المجمع المحوري في تعزيز الوعي بأهمية تمكين المرأة من المشاركة في جهود البناء والتقدم والتطور في العالم الإسلامي.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي