الثلاثاء 16 شوال 1443 هـ
الجمعة 12 شوال 1443 - 06:39 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 13-5-2022
جدة (يونا) - أقام اتحاد الإذاعات إسلامية (إيبو) ورشة عمل حول التغطية الإذاعية والتلفزيونية لمناسك حج هذا العام بحضور ممثلي هيئات الإذاعة والتلفزيون الأعضاء بالاتحاد.
كما حضر الورشة وكيل وزارة الإعلام السعودية للعلاقات الإعلامية الدولية الدكتور خالد الغامدي والأستاذ فيصل الصانع مدير عام التلفزيون السعودي والمهندس حاتم أبو ناصف مدير المكتب الهندسي لهيئة الإذاعة والتلفزيون ومبارك الدوسري مدير البرامج التلفزيون السعودي.
في بداية الورشة ألقى مدير عام اتحاد الإذاعات الإسلامية الدكتور عمرو الليثي كلمة ترحيب بالسادة الحضور وأشار الى جهود حكومة المملكة العربية السعودية في تسخير كافة الإمكانيات من اجل حجاج بيت الله الحرام.
كما شدد على جهود وزارة الاعلام وهيئة الإذاعة والتلفزيون السعودي بصفة خاصة على توفير جميع الخدمات الهندسية والبرامجية والمؤتمرات الصحفية والدعم اللوجستي للصحفيين والإعلاميين والمدعوين سواء كانت قنوات حكومية أو خاصة، إضافة الى المركز الإعلامي الخاص بهذه المناسبة وتغطية البث المباشر لجميع الدول والوفود المدعوة للتغطية.
وكشف أنه سيتم توفير ضباط اتصال من اتحاد الإذاعات الإسلامية للوقوف على حل مشاكل الصحفيين والإعلاميين المتواجدين في أيام التروية والتشريق ويوم عرفات.
فيما كشف الدكتور خالد الغامدي، خلال كلمته، عن توفير منصة إلكترونية تابعة لهيئة الإعلام المرئي والمسموع، سيتم إطلاقها قريبا، لتساعد على تسهيل الطلبات المقدمة لتغطية موسم الحج، وإصدار التراخيص إلكترونيا، وتنظيم وترتيب خدمات التصوير، وكافة الأمور التي تتطلبها تغطية المراسم، بالإضافة إلى سيتم تحميل جميع المواد الإعلامية الخاصة بالتغطية بدون شعار حتى تتمكن كل وسيلة إعلامية من الحصول على المواد الإخبارية.
ثم استعرض الدكتور فيصل الصانع مدير عام التلفزيون السعودي، خطة الهيئة هذا العام لتغطية موسم الحج، والتي تمثلت في توافر خدمات البث المباشر، وتوافر ١٠ عربات نقل و١٠ أقمار صناعية و١٠٠ كاميرا في مشعر عرفات والمني، وتوافر مركزين إعلاميين وبث لقاءات وتوافر خدمات التبادل الإخباري والبرامجي، وذلك بالتنسيق بين اتحاد الإذاعات الإسلامية واتحاد الإذاعات العربية.
وفيما يتعلق بالأمور الهندسية والخدمات اللوجستية، قال المهندس حاتم أبو ناصف مدير عام الهندسة بهيئة الإذاعة والتلفزيون السعودي، إنه سيتم توفير البث المباشر والتغطيات التلفزيونية وتشغيل الأقمار الصناعية وتوزيع البث المباشر ليصل دول أمريكا الشمالية والجنوبية وأوروبا وشرق آسيا، كما أوضح أنه يتم استخدام قمر 5A المستخدم في التبادلات البرامجية والإخبارية
وأضاف مدير عام الهيئة الهندسية خدمات الحج بهيئة الإذاعة والتلفزيون السعودي، أنه سيتم التنسيق بين كافة الأجهزة الأمنية ووزارتي الصحة والحج لتسهيل كافة الإجراءات وتوافر كافة الخدمات لسهولة إجراء التغطية.
كما اتفق السادة المسؤولين على أن يكون هناك حلقة وصل بين اتحاد الإذاعات الإسلامية ووزارة الإعلام السعودي وهيئة الإعلام المرئي والمسموع وهيئة الإذاعة والتلفزيون السعودي، وذلك لتسهيل أي عقبات أو مشكلات في حال وقوعها في أثناء تغطية القنوات والإذاعات لمناسك الحج.
ثم تم فتح باب الأسئلة والاستفسارات بشأن إجراءات التغطية والسفر وكل ما يتعلق بالإمكانيات المتاحة لتسهيل تغطية مناسك الحج.
وفي الختام، ثمن الدكتور عمرو الليثي الدور التعاوني الذي تقوم به وزارة الإعلام السعودية وهيئة الإذاعة والتلفزيون السعودي، وهيئة الإعلام المرئي والمسموع، مع الاتحاد، من أجل تقديم كافة الجهود والخدمات والإمكانات، وتسهيل إجراءات التغطية، وأشار الليثي إلى إجراء مزيد من ورش العمل الخاصة بالتغطية التليفزيونية والإذاعية لمناسك الحج خلال الأيام القليلة المقبلة.وقد أقيمت هذه الورشة عبر تقنية الاتصال المرئي (زووم) وتم ترجمتها الى اللغة الإنجليزية والفرنسية .
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي