السبت 5 ربيع الأول 1444 هـ
الأحد 30 رمضان 1443 - 22:47 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 1-5-2022
رام الله (يونا) -  قال نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الأحد، إنّ سلطات الاحتلال الإسرائيلي تنفّذ انتهاكات جسيمة بحقّ العمال الفلسطينيين وتتمثل أبرزها عبر عمليات الملاحقة والاعتقال، وفرض غرامات مالية باهظة، واعتداءات بمستويات مختلفة.
وأضاف نادي الأسير في بيان مقتضب في يوم العمال العالمي والذي يصادف الأول من مايو من كل عام، أنّ مئات العمال يتعرضون لعمليات اعتقال، يرافقها اعتداءات بالضرب واستخدام الكلاب البوليسية بحقهم، عدا عن توجيه الكلمات البذيئة لهم، وتهديدهم، كما وتستمر عملية الانتهاك خلال فترة التوقيف، باستخدام أساليب متعددة، منها: إجبارهم على التوقيع على أوراق تتضمن اعتراف المعتقل أنه "حظي بكافة حقوقه ولم يتعرض للضرب أو لاي نوع من الانتهاك"، عدا عن الطعام السيء كمًا ونوعًا، وعدم توفير الاحتياجات الأساسية لهم.
وتفرض سلطات الاحتلال غرامات مالية باهظة وكفالات على العمال، رغم ما يواجهونه من أوضاع اقتصادية ومالية صعبة، إضافة إلى السّجن الفعلي في بعض الحالات والتي قد تصل لسنوات، كما وعمل الاحتلال على تطوير أدوات السيطرة والرقابة على العمال، من خلال أخذ بصمات الاصبع والعين والوجه.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي