السبت 5 ربيع الأول 1444 هـ
الأحد 30 رمضان 1443 - 22:42 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 1-5-2022
(OIC)
جدة (يونا) - أعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي حسين إبراهيم طه عن أسمى آيات التهنئة والتبريك إلى الأمة الإسلامية جمعاء، بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد، للعام الهجري 1443، سائلا المولى عزّ وجل أن يتقبل صيام المسلمين ويبارك للجميع هذه المناسبة وأن يعم الخير العالم الإسلامي.
كما رفع الأمين العام تهانيه وتبريكاته الحارة إلى مقام أصحاب الجلالة والفخامة والسمو ملوك ورؤساء وأمراء الدول الأعضاء في المنظمة.
كما شارك الأمين العام دولة المقر، احتفالاتها بهذه المناسبة، معرباً عن تهانيه للمملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وولي عهده، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود.
وأكد الأمين العام أنه على الرغم مما تحمله مناسبة العيد من معانٍ سامية ومشاعر فيّاضة فإن الغصة تبقى في القلب مع حلول هذه المناسبة في حين أن العديد من الأزمات لا تزال تربض على صدر هذه الأمة، مجدداً تضامن المنظمة مع المسجد الأقصى المبارك، أمام الهجمات الإسرائيلية الشرسة، كذلك تضامنها مع اللاجئين الروهينغا الذين يعيشون مع غيرهم من المسلمين في شتى بقاع الأرض بما فيها حوض بحيرة تشاد ظروفاً صعبة تحد من احتفالهم بالعيد، معرباً في الوقت نفسه عن تضامنه مع المسلمين في جامو وكشمير وفي مختلف البؤر ومناطق الأزمات.
بيد أنَّ حسين إبراهيم طه، شدد على أن ما يميز هذا العيد هو بوادر انحسار وباء كوفيد – 19 والتخفيف الذي جرى في الإجراءات الاحترازية في كثير من دول العالم، سائلا الله عز وجل أن يرفع هذا الوباء عن العالم نهائياً ويعيد العافية والطمأنينة إلى قلوب الجميع.
وفي ختام كلمته، أعرب الأمين العام عن أمانيه بأن يعم السلام والخير والأمن والأمان والازدهار جميع الدول الأعضاء وغير الأعضاء في المنظمة، وأن تتوقف أسباب الكراهية والعنف والتطرف والإرهاب، وتكون هذه مناسبة لمراجعة الذات ومواصلة العمل الجماعي الجاد للتغلب على التحديات التي تواجه العالم الإسلامي كافة.
(انتهى)
OIC
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي