السبت 5 ربيع الأول 1444 هـ
الثلاثاء 18 رمضان 1443 - 13:25 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 19-4-2022
(OIC)
جدة (يونا) - أدان الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي حسين إبراهيم طه، الأعمال الاستفزازية بإحراق نسخ من المصحف الشريف خلال مظاهرات معادية للمسلمين والتي جرت في لينكوبينغ ونوركوبينغ وفي مدن سويدية أخرى.
وقد فاقمت تلك التجمعات التي نظمها حزب سترام كورس (الخط المتشدد) الدانماركي اليميني المتطرف، مشاعر القلق في العالم الإسلامي من تنامي موجة الإسلاموفوبيا التي يشنها أنصار اليمين المتطرف.
وأوضح الأمين العام أن هذه الحادثة إنما هي دليل واضح على التفكير العنصري والمعادي للأجانب لمرتكبيه وأن ما قاموا به من أعمال يتنافى مع جميع المعايير والقيم المقبولة في المجتمع المتحضر، مؤكداً في ذات الوقت قناعته بأن هذا العمل الاستفزازي لا يعكس وجهة نظر غالبية المواطنين السويديين والأوروبيين.
(انتهى)
OIC
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي