الخميس 21 شعبان 1443 - 16:36 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 24-3-2022
(برناما)
كوالالمبور (يونا) - أكدت ماليزيا خلال الدورة الـ48 لمجلس وزارء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي أن قضية لاجئي الروهينغيا تحتاج إلى اهتمام ومساعدة مستمرة من المجتمع الدولي.
وقالت وزارة الخارجية الماليزية في بيان لها اليوم الخميس، إنه تم تسليط الضوء على هذه القضية من قبل نائب وزير الخارجية قمر الدين جعفر الذي ترأس الوفد الماليزي إلى جلسة مجلس وزراء الخارجية في الفترة من 22 إلى 23 مارس في العاصمة الباكستانية إسلام آباد.
وأضافت الوزارة أن قمر الدين ذكر القضية المعنية في بيان رسمي خلال اجتماع اللجنة الوزارية المخصصة المعنية بالمساءلة عن انتهاكات حقوق الإنسان ضد الروهينغيا.
وكان مئات الآلآف من الروهينغيا فروا من ولاية راخين بميانمار إثر العنف، ويوجد حوالي 200 ألف لاجيء من أقلية الروهينغيا في ماليزيا.   
وأفاد البيان أنه بجانب التطرق إلى أهمية موضوع الدورة الـ48 لمجلس وزراء الخارجية، سلط قمر الدين الضوء على قضايا نضال الشعب الفلسطيني والتضامن الإنساني مع الشعب الأفغاني وإصلاحات منظمة التعاون الإسلامي.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي