السبت 5 ربيع الأول 1444 هـ
الإثنين 14 جمادى الثانية 1443 - 22:47 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 17-1-2022
(وام)
جدة (يونا) - أدانت دول ومنظمات دولية وإقليمية بأشد العبارات الاعتداء الإرهابي لميليشيا الحوثي على المنشآت والمناطق المدنية في دولة الإمارات، والذي أسفر عن عدد من القتلى والجرحى.
وخلال اتصال هاتفي مع ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني إدانته للهجوم، مشدداً على وقوف الأردن إلى جانب دولة الإمارات في مواجهة كل ما يهدد أمنها واستقرارها، وأن أمن الإمارات من أمن الأردن.
وتلقى الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي في الإمارات اليوم اتصالاً هاتفياً من الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية في المملكة العربية السعودية.
وعبر الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله خلال الاتصال الهاتفي عن إدانة المملكة العربية السعودية واستنكارها الشديدين للهجوم الإرهابي لميليشيا الحوثي الإرهابية على مناطق ومنشآت مدنية على الأراضي الإماراتية.
كما تلقى الشيخ عبدالله بن زايد اتصالاً هاتفياً من أنتوني بلينكن وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية.
وأكد بلينكن خلاله الاتصال الهاتفي إدانة واستنكار الولايات المتحدة الأمريكية للهجوم الإرهابي لميليشيا الحوثي الإرهابية على مناطق ومنشآت مدنية على الأراضي الإماراتية.
وعبر وزير الخارجية المصري سامح شكري خلال اتصال هاتفي بالشيخ عبدالله بن زايد عن إدانة جمهورية مصر العربية واستنكارها الشديدين للهجوم الإرهابي لميليشيا الحوثي الإرهابية على مناطق ومنشآت مدنية على الأراضي الإماراتية.
وأكد شكري إدانة مصر لأي عمل إرهابي تقترفه ميليشيا الحوثي لاستهداف أمن واستقرار وسلامة دولة الإمارات ومواطنيها ودعمها لكل ما تتخذه الإمارات من إجراءات للتعامل مع أي عمل إرهابي يستهدفها.
وشدد على موقف مصر الراسخ في دعم أمن واستقرار الإمارات العربية المتحدة والارتباط الوثيق بين الأمن القومي المصري وأمن دولة الإمارات.
وشدد وزير الخارجية الكويتي الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح على إدانة واستنكار دولة الكويت بأشد وأقسى العبارات الهجوم الإرهابي لميليشيا الحوثي الإرهابية على مناطق ومنشآت مدنية على الأراضي الإماراتية، مؤكداً خلال اتصال بنظيره الإماراتي، وقوف الكويت التام قيادة وحكومة وشعباً مع دولة الإمارات.
وأدانت المملكة المغربية، ملكاً وحكومة وشعباً، بشدة، الهجوم الآثم الذي نفذته ميليشيا الحوثيين الإرهابية على مناطق ومنشآت مدنية في الإمارات اليوم.
وقالت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج في بيان: إن المملكة المغربية ملكاً وحكومة وشعباً تدين، بشدة، الهجوم الآثم الذي شنته جماعة الحوثيين، على المنشآت المدنية في الإمارات وتعبر عن استنكارها البالغ لاستهداف مدنيين وتضامنها المطلق مع دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة في الدفاع عن سلامة أراضيها وأمن مواطنيها.
فيما أكد وزير الخارجية البحريني الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني خلال اتصال لنظيره الإماراتي، أن مملكة البحرين تدين وتستنكر بشدة الهجوم الإرهابي لميليشيا الحوثي الإرهابية على مناطق ومنشآت مدنية على الأراضي الإماراتية.
وتقدم بالتعزية إلى دولة الإمارات في ضحايا هذا العمل الإرهابي الجبان كما أعرب عن تمنياته بالشفاء العاجل لجميع المصابين.
وأكد الزياني تضامن مملكة البحرين الكامل ووقوفها التام مع الإمارات العربية المتحدة أمام كل ما يهدد أمنها واستقرارها وتأييدها لكافة الإجراءات التي تتخذها للتصدي لهذه الأعمال الإرهابية.
وأعربت وزارة الخارجية فى سطنة عمان عن تضامن سلطنة عُمان مع دولة الإمارات العربية المتحدة وتأييدها فيما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها.
وعبّرت عن استنكارها وإدانتها للهجوم الذي استهدف الأراضي الإماراتية اليوم والذي أسفر عن مقتل وإصابة عدد من المدنيين، وأكّدت على موقف سلطنة عُمان الثابت في رفض العنف واستهداف المدنيين.
من جانبه، أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الهجوم الذي نفذته ميليشيا الحوثي على مناطق ومنشآت مدنية في الإمارات اليوم وتسبب في سقوط عدد من الضحايا المدنيين.
وقال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة في المؤتمر الصحفي اليومي..إن هذا العمل انتهاك للقانون الإنساني الدولي الذي يحظر الهجمات على المدنيين والبنية التحتية المدنية.
كما أدان أحمد أبو الغيط، الأمين العام الجامعة الدول العربية، بأشد العبارات استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية لمناطق ومنشآت مدنية في الإمارات اليوم.
وأكد الأمين العام لجامعة الدول العربية ضرورة وقوف المجتمع الدولي صفاً واحداً في مواجهة هذا العمل الإرهابي الذي يُهدد السلم والاستقرار الإقليمي.
وقال في بيان أصدره مساء اليوم: إن الهجمات الإرهابية التي قامت بها ميلشيا الحوثي تعكس طبيعتها الإرهابية، وتكشف عن أهدافها الحقيقية في إثارة الخراب في المنطقة تحقيقاً لأجندات من تعمل لحسابهم.
وأكد أبو الغيط ثقته في قدرة الإمارات العربية المتحدة على التعامل مع آثار هذا الحادث، وفي تعزيز أمنها وصيانة استقرارها بالصورة التي تراها مناسبة، مشدداً وقوف الجامعة العربية مع الإمارات في مواجهة هذه الأعمال الإرهابية الجبانة التي لن تنال أبداً من مكانتها كحصن للأمان، وعنوان للاستقرار والازدهار.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي