الأربعاء 09 جمادى الثانية 1443 - 12:28 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 12-1-2022
(OIC)
جدة (يونا) - أكدت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي أنها تتابع بقلق التطورات الأخيرة في جمهورية مالي، عقب نتائج القمة الاستثنائية لمجموعة دول غرب إفريقيا (إيكواس) التي عقدت في 9 يناير 2022.
وحثت الأمانة العامة كافة الأطراف المعنية على عدم ادخار أي جهد للتوصل إلى اتفاق من أجل العودة السلمية إلى النظام الدستوري في جمهورية مالي.
وأعربت منظمة التعاون الإسلامي عن استعدادها لدعم جميع الجهود الهادفة إلى التوصل إلى حل لهذه الأزمة بما يحفظ أمن واستقرار جمهورية مالي والمصالح العليا لشعبها.
كما ثمنت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي جهود مجموعة دول غرب أفريقيا للحفاظ على السلم والأمن والاستقرار في المنطقة.
(انتهى)
OIC
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي