الإثنين 30 جمادى الأولى 1443 - 00:46 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 3-1-2022
(OIC)
نيامي (يونا) - في أعقاب توقيع اتفاقية إنشاء البعثة الإقليمية لمنظمة التعاون الإسلامي في النيجر لدول الساحل وحوض بحيرة تشاد، استقبل رئيس جمهورية النيجر محمد بازوم، وفد الأمانة العامة للمنظمة الذي يؤدي زيارة عمل لنيامي.
كما استُقبِل الوفد تباعاً من طرف كلٍ من: الوزير الأول أومودو محمدو، وسينى أومارو رئيس الجمعية الوطنية، وحسومي مسعودو، وزير الدولة وزير الخارجية والتعاون والتكامل الإفريقي والنيجيريين في الخارج، والدكتور عيدي إلياسو ماينسارا، وزير الصحة العامة القائم بأعمال وزير العمل الإنساني وإدارة الكوارث في جمهورية النيجر.
كما التقى الوفد بالسفراء والقناصل العامين لبعض دول مجموعة الساحل وحوض بحيرة تشاد الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي المعتمدين في نيامي.
وخلال هذه الاجتماعات، تبادلت الأطراف المختلفة وجهات النظر حيال القضايا ذات الاهتمام المشترك، واستعرضت التحديات الرئيسية التي تواجهها دول الساحل وبحيرة تشاد، وتباحثت حول الأنشطة الحالية والمستقبلية للبعثة الإقليمية والسبل والوسائل الكفيلة بتعزيز قدراتها العملية من أجل معالجة مثلى لمجمل التحديات التي يواجهها سكان الدول الأعضاء بالمنظمة في منطقة الساحل وحوض بحيرة تشاد وما يساورهم من هواجس وانشغالات.
إضافة إلى ذلك، لم يفوّت الوفد الفرصة للإعراب لمحمد بازوم، رئيس جمهورية النيجر وكذلك لجميع السلطات في النيجر، عن شكر وامتنان الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي حسين إبراهيم طه لما تبديه النيجر من تعاون وما تقدمه من دعم متواصل للمنظمة التي هي عضو مؤسس فيها.
(انتهى)
OIC
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي