الأربعاء 25 جمادى الأولى 1443 - 12:16 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 29-12-2021
(OIC)
نيامي (يونا) - وقع كل من حكومة جمهورية النيجر والأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي ممثلين في حاسومي مسعودو، وزير الدولة المكلف بالشؤون الخارجية في النيجر، والسفير أبو بكر أدامو، ممثلاً عن الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، يوم 28 ديسمبر 2021 في العاصمة نيامي، اتفاقية مقر تتعلق بإنشاء البعثة الإقليمية لمنظمة التعاون الإسلامي في النيجر لدولها الأعضاء من منطقة الساحل وحوض بحيرة تشاد.
ويشكل التوقيع على هذه الاتفاقية مرحلة تكميلية في إطار جهود تعزيز العلاقات الثنائية المتميزة بين جمهورية النيجر ومنظمة التعاون الإسلامي، ويمثل منعطفاً مهماً في تحقيق رؤية المنظمة وتطلعاتها لدولها الأعضاء في منطقة الساحل وحوض بحيرة تشاد.
ونظراً للمهام العديدة المتعلقة بالتمثيل وتتبع العلاقات الثنائية وتنفيذ التدابير السياسية والإنسانية والإنمائية، من جملة أمور أخرى، والمنوطة بهذه البعثة الإقليمية، فإنها تشكل الرابط والأداة العملية للمنظمة لقيادة أنشطة مهمة تتعلق بدعم الجهود الإنمائية لدولها الأعضاء في منطقة الساحل وحوض بحيرة تشاد.
وسيجري وفد منظمة التعاون الإسلامي، على هامش التوقيع على هذه الاتفاقية، لقاءات مهمة مع السلطات العليا في جمهورية النيجر ومع رؤساء البعثات الدبلوماسية للدول الأعضاء في المنظمة من منطقة الساحل وحوض بحيرة تشاد في نيامي.
(انتهى)
OIC
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي