الجمعة 20 جمادى الأولى 1443 - 16:08 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 24-12-2021
(واس)
إسلام آباد (يونا) - ثمن رئيس جمهورية باكستان الإسلامية عارف علوي، المواقف الصادقة والدعم الكبير الذي تجده بلاده من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، ووقوفهما الدائم مع القضايا التي تهم باكستان. مؤكداً أن الشعب الباكستاني يؤمن تماماً أن أمن المملكة العربية السعودية هو مسؤولية وواجب ولن تتوانى باكستان في القيام بهذه المسؤولية متى ما دعيت إليه.
جاء ذلك خلال استقباله في القصر الرئاسي بالعاصمة الباكستانية رئيس مجلس الشورى السعودي عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ والوفد المرافق له، الذي يزور باكستان رسمياً على رأس وفد من مجلس الشورى، بحضور رئيس الجمعية الوطنية بجمهورية باكستان الإسلامية أسد قيصر، وعدد من كبار المسؤولين الحكوميين في باكستان.
وقال الرئيس الباكستاني: نقدر الدعم الكبير الذي تجده باكستان من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، ومواقفهما الصادقة تجاه مختلف القضايا التي تهمنا، وإن الشعب الباكستاني يؤمن تماماً أن أمن المملكة العربية السعودية هو أمننا ومسؤوليتنا جميعاً ولن نقصر في أداء هذا الواجب متى ما دعينا فباكستان مستعدة وجاهزة. معرباً عن امتنانه وتقديره لدعم المملكة الكبير لتخفيف الأزمة التي مرت بها باكستان.
وأشاد رئيس جمهورية باكستان خلال اللقاء بالتحولات التطويرية والتنموية الكبيرة التي تشهدها المملكة في ظل رؤية المملكة 2030 التي يشرف عليها ولي العهد. مشيراً إلى أن ولي العهد يملك رؤية ثاقبة وفكرا وسمات تقرأ المستقبل. مبدياً إعجابه بإنشاء مدينة نيوم والمشروعات الفريدة التي تضمنتها الرؤية. متمنياً للمملكة المزيد من الازدهار والنماء والتطور.
ونوه بالدور الكبير الذي قامت به المملكة في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار للشعب الأفغاني وإيجاد الحلول لمعالجة الأوضاع في افغانستان. مؤكداً أن أمن افغانستان يحقق أمن المنطقة والعالم أجمع. مشيداً بما قام به ولي العهد من جهود كبيرة تكللت بعقد الدورة الاستثنائية لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي واستضافته باكستان بدعوة من المملكة لمناقشة الوضع الإنساني في أفغانستان. مثمناً دعم المملكة الدائم لكل ما من شأنه تحسين الأوضاع في العالم الإسلامي.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي