الثلاثاء 03 جمادى الأولى 1443 - 12:19 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 7-12-2021
مسقط (يونا) - وقّعت سلطنة عُمان والمملكة العربية السعودية، اليوم، مذكرات تفاهم في المجال الإعلامي، وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع إلى سلطنة عمان.
وقع المذكرة عن حكومة السلطنة الدكتور عبدالله بن ناصر الحراصي، وزير الإعلام، وعن حكومة المملكة العربية السعودية الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، وزير التجارة وزير الإعلام المكلّف.
وتتضمن المذكرات التنسيق المشترك في مجالات الإعلام المرئي والمسموع بتبادل كافة التشريعات والخبرات والرأي حول كل ما من شأنه أن يساعد في عملية ضبط المحتوى الإعلامي والأخلاقي للقنوات الفضائية ومحطات إذاعات FM والإعلام على الشبكة الدولية للمعلومات (الإنترنت) والمصنفات الفنية ومحتوى الألعاب الإلكترونية وتبادل المعلومات في هذا المجال.
كما تضمنت تبادل الدراسات العلمية والأبحاث والخبرات في مجال الرصد الإعلامي والإلكتروني والتشريعات المنظمة للعمل الإعلامي كافة والتعاون في مجالات إنتاج المحتوى الإعلامي وصناعة السينما وإيجاد بيئة استثمارية جاذبة بمجالات الإعلام المرئي والمسموع والمقروء.
وقال الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، وزير التجارة ووزير الإعلام المكلف بالمملكة العربية السعودية، في تصريح لوكالة الأنباء العمانية وتلفزيون سلطنة عمان: إن الزيارة التي يقوم بها الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية، إلى سلطنة عُمان، تشكل امتدادا للزيارة التاريخية التي قام بها سلطان عمان هيثم بن طارق إلى مدينة نيوم، وتعد بداية الجولة الخليجية لتعزيز العلاقات وتوثيقها بين الشعوب الخليجية.
وأوضح أن مذكرات التفاهم في المجال الإعلامي ستعمل على تقارب الشعوب فيما بينها، وأن دور الإعلام مفصلي في التعريف بسلطنة عمان في المجالات كافة من بينها: السياحي والاقتصادي والثقافي والاجتماعي من خلال إبراز كافة الفرص التي من الممكن أن تكون محط استثمار لإخوانهم في المملكة العربية السعودية، وكذلك فيما يتعلق بالفرص المتاحة في المملكة.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي