الأحد 23 ربيع الثاني 1443 - 09:52 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 28-11-2021
بروكسل (يونا) - أكد المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لويس ميغيل بوينو، أن الأولوية في ليبيا هي إجراء انتخابات نزيهة وشاملة في 24 ديسمبر، والتنفيذ الكامل لوقف إطلاق النار، وهذا أمر ضروري لاستعادة ليبيا سيادتها والحفاظ على وحدة أراضيها.
وقال بوينو، في تصريحات صحفية: إن مؤتمر باريس يعدّ فرصة مناسبة لإبقاء ليبيا على رأس جدول الأعمال الدولي أثناء هذا المنعطف الحرج الذي تمرّ به البلاد. منوهًا إلى أن مؤتمر باريس ركّز على إجراء الانتخابات ضمن جدول زمني تحدده مفوضية الانتخابات بدءا من 24 ديسمبر المقبل، وتنفيذ خطة اللجنة العسكرية لانسحاب المرتزقة والقوات الأجنبية.
وأشار إلى أن وجود الاتحاد الأوروبي في مؤتمر باريس لتأكيد استعداده لتعبئة كل ما لديه من وسائل وإمكانات لمساعدة ليبيا في هذه العملية المعقّدة والعاجلة.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي