الخميس 20 ربيع الثاني 1443 - 14:43 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 25-11-2021
جدة (يونا) - أكد وزير الأوقاف بجمهورية مصر العربية الدكتور محمد مختار جمعة، أن الدين الإسلامي دين تعارف وتعاون وسلام، يعلي مبدأ التفاهم والحوار، ويحترم آدمية الإنسان، ويؤمن بحرية المعتقد، وبالتنوع والاختلاف، ويدعونا إلى احترام الآخر وتقديره.
وقال الدكتور جمعة، في كلمة ألقاها في اجتماع مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا والعالم الإسلامي"، المنعقد يوم الأربعاء في جدة، تحت شعار "آفاق الحوار والتعاون"، إن أكثر الأمم إيمانًا بحق التنوع والاختلاف وقبول الآخر والمختلف وترسيخ أسس التعايش السلمي بين أبنائها وبينها والعالم كله، هي أكثر الأمم أمنًا واستقرارًا وتقدمًا ورخاء وازدهارًا. داعيا إلى مزيد من إعلاء لغة الحوار والسعي إلى إنجاحه خدمة للإنسانية جمعاء.
وأشار إلى أن الحوار يجب أن يقوم على أسس ومرتكزات قوية، منها السعي الدائم نحو التعارف والانفتاح على الثقافات الأخرى، وتحكيم لغة العقل ورغبة جميع الأطراف في نبذ العنف والكراهية والتطرف والإرهاب، وإعلاء القيم المشتركة وتجنب جميع مظاهر الأنانية والاستعلاء، وغض الطرف عن خصوصيات الآخر الثقافية التي قد نرى أنها لا تتفق مع قيمنا وحضارتنا.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي