الأربعاء 19 ربيع الثاني 1443 - 13:30 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 24-11-2021
جدة (يونا) - قال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي حسين إبراهيم طه، اليوم الأربعاء: إن العالم الإسلامي وروسيا بإمكانهما تقديم إسهامات كبرى في حوار الحضارات والثقافات والأديان، بما يعزز التفاهم والتقارب والوئام بين مختلف شعوب العالم.
وأكد إبراهيم طه في كلمة له خلال اجتماع مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا والعالم الإسلامي"، المنعقد في جدة، على روح التعاون بين الدول والشعوب، من خلال ثقافة الحوار لا القطيعة، وتوسيع التشاركية لتحييد الأصوات الاقصائية.
وأضاف: إن اهتمام روسيا الاتحادية بالعلاقات مع العالم الإسلامي، وصوته الجامع منظمة التعاون الإسلامي، ودولها الأعضاء، يقابله رغبة أصيلة لدى الدول الأعضاء، والمجتمعات الإسلامية في الدول غير الأعضاء، لمواصلة التعاون وتطوير الروابط الثقافية والاقتصادية بين روسيا والعالم الإسلامي.
وأوضح بأن شعار الاجتماع "آفاق الحوار والتعاون" يتوافق واهتمامات الجانبين، الروسي والإسلامي، في مجال حفظ السلم والأمن وفض النزاعات ومقاومة التطرف والإرهاب؛ وكذلك قضايا التنمية المستدامة.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي