الأربعاء 19 ربيع الثاني 1443 - 09:28 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 24-11-2021
جدة (يونا) - عقدت الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان، التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي، دورتها الثامنة عشرة في مقر الأمانة العامة للمنظمة يوم الثلاثاء (23 نوفمبر 2021).
ويعد اجتماع الهيئة، اللقاء الأول الذي يعقد حضوريا منذ تفشي جائحة كوفيد – 19، وقد استمع المشاركون في الاجتماع لكلمة الأمين العام للمنظمة، حسين إبراهيم طه، التي ألقاها نيابة عنه الدكتور محمد آدم، مدير عام ديوان الأمين العام، حيث أكد إبراهيم طه في كلمته على أن حماية حقوق الإنسان داخل منظمة التعاون الإسلامي وخارجها ستبقى ضمن أهم أولوياته.
ولفتت كلمة الأمين العام إلى أن جائحة كوفيد – 19 قد أثرت على وضع حقوق الإنسان وخاصة على الفقراء، كما فاقمت أوجه عدم المساواة على المستويين الاقتصادي والاجتماعي.
وألقى الدكتور سعيد الغفلي، رئيس الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان، كلمة مباركا انتخاب الأمين العام حسين إبراهيم طه بالإجماع. مؤكدا أن ذلك يعكس ثقة الدول الأعضاء ومعربا في الوقت نفسه عن ثقته في أن الأمين العام الجديد سيكون داعما للهيئة التي أكد أنها ستواصل تعاونها مع المنظمة في قضايا حقوق الإنسان.
(انتهى)
oic
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي