الثلاثاء 18 ربيع الثاني 1443 - 09:18 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 23-11-2021
قرطاج (يونا) - أكد الرئيس التونسي قيس سعيّد، في اتصال هاتفي تلقاه مساء السبت من وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية أنطوني بلينكن، أنه يتم الإعداد للمراحل القادمة، قصد الخروج من الوضع الاستثنائي إلى وضع عادي.
وأوضح قيس سعيّد، خلال المحادثة، الأسباب التي دعته إلى الالتجاء إلى الفصل 80 من الدستور، مبينا أن الدستور لم يُعلّق بل تم فقط تجميد عضوية أعضاء المجلس النيابي.
وشدّد الرئيس التونسي على ضرورة أن يتفهّم شركاء تونس أن الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية هي المشكل الأساسي الأول، زادتها تعقيدا اختلاق الأزمات، والفساد، ونهب مقدّرات الشعب التونسي ممّن يدّعون أنّهم ضحايا، في حين أنّهم هم المسؤولون عن هذه الأوضاع التي تردّت إليها البلاد والمؤسسات.
وتناولت المحادثة جملة من المحاور أهمّها العلاقات التونسية الأمريكية وسبل تطويرها في ظلّ الأوضاع التي يشهدها العالم وتمرّ بها تونس.
من جانبه، عبّر وزير الخارجية الأمريكي عن رغبة بلاده في أن تجد هذه الإصلاحات طريقها إلى التجسيد في أسرع الأوقات، مبرزا مواصلة مساندة الولايات المتحدة الأمريكية لتونس، وتأييدها للدعم الذي يمكن أن تجده لدى عدد من الدول والمنظمات الدولية عندما تضبط مواعيد الإصلاحات.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي