الأحد 16 ربيع الثاني 1443 - 09:11 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 21-11-2021
المنامة (يونا) – بدأت أمس السبت في المنامة، فعاليات المنتدى السابع عشر للأمن الإقليمي "حوار المنامة" 2021م، بمشاركة 300 شخصية بارزة من كبار المسؤولين في شؤون السياسة والدفاع والأمن القومي وخبراء متخصصين يمثلون أكثر من 50 دولة، والعديد من الشركات والمنظمات الإقليمية والدولية.
وأكد الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة، نائب رئيس مجلس الوزراء البحريني، لدى افتتاحه أعمال المؤتمر، أن نجاح التعاون الدولي في مواجهة جائحة فيروس كورونا أثبت أهمية استمرار العمل على توحيد الجهود الدولية للتعامل مع مختلف التحديات العالمية. لافتاً إلى أن تعزيز مساعي التنمية والأمن والاستقرار ودعم الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب والتطرف، يأتي من خلال التنسيق الفاعل للمواقف الإقليمية والدولية.
وأشار إلى أن مملكة البحرين داعمة ومساندة لكل جهد دولي لتعزيز مساعي الأمن والسلام العالمي.
ورحب الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة بالمشاركين في هذا المؤتمر. مشيراً إلى أن مشاركتهم ستثري جلسات حوار المنامة وستعزز توجهاته نحو مناقشة القضايا الاستراتيجية التي تشكل تحديات تتطلب تنسيقاً دولياً للتعامل معها.
ولفت إلى أهمية الملتقيات الدولية التي يتم تبادل الرؤى والأفكار فيها حيال التطورات والمستجدات الإقليمية ذات الأولوية والتي ترسم الصورة المتكاملة للعمل الدولي المشترك في مواجهة التحديات الأمنية.
ويمثل حوار المنامة، منذ انطلاقته عام 2004، أحد أهم القمم الدبلوماسية والأمنية العالمية السنوية التي تعكس الدور الريادي لمملكة البحرين في تعزيز الحوار والتفاهم المشترك بين الأمم والثقافات والحضارات والحرص على تسوية الصراعات والتوترات بالطرق الدبلوماسية، بما يسهم في ترسيخ السلام والأمن الإقليمي والعالمي، ودعم أهداف التنمية المستدامة.
وتكتسب هذه القمة أهمية كبيرة لانعقادها هذا العام وسط تحديات أمنية ودفاعية وسياسية واقتصادية واستراتيجية انعكست بدورها على طبيعة القضايا المطروحة على جدول الأعمال، في تركيزها على موضوع "التعددية والشرق الأوسط"، وتناولها في سبع جلسات عامة محاور إقليمية ودولية جوهرية حول: سياسة الدفاع الأمريكية في الشرق الأوسط، الخليج وآسيا، الدبلوماسية والردع، تعددية الأطراف والأمن الإقليمي في إطار متحول، إنهاء الصراعات في المنطقة، ديناميكيات الأمن في البحر الأحمر، والميليشيات والصواريخ وانتشار الأسلحة النووية.
(انتهى)

 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي