الأربعاء 12 ربيع الثاني 1443 - 10:17 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 17-11-2021
نيويورك (يونا) - أكد الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش، أن حل الدولتين سيبقى السبيل الوحيد لحل القضية الفسطينية. مشددا على ضرور إبداء الإرادة السياسية اللازمة لإحياء الحوار واستئنافه وتحقيق التطلعات المشروعة للشعوب.
جاء ذلك في رسالة مسجلة له بثت مساء أمس الثلاثاء، خلال حلقة الأمم المتحدة الدراسية الإعلامية الدولية بعنوان (الذكرى الـ30 لمؤتمر مدريد للسلام.. هل يمكن للأمل أن يسود).
وقال غوتيريش: إن "حل الدولتين كما تحدده قرارات الأمم المتحدة وأحكام القانون الدولي والاتفاقات الثنائية يبقى السبيل الوحيد لضمان تمكين الفلسطينيين والإسرائيليين على السواء من تحقيق تطلعاتهم المشروعة، أي إنهاء الاحتلال ووجود دولتين مستقلتين تتمتعان بالسيادة وتعيشان جنبا إلى جنب في سلام وأمن على أساس حدود عام 1967 وتكون القدس عاصمة لكلتيهما".
وأضاف: إن "انعقاد هذا المؤتمر منذ 30 عاما كان لحظة تاريخية أدت إلى إطلاق الحوار بين الإسرائيليين والفلسطينيين وأرست أساسا حيويا للسلام يجب أن نبني عليه".
وأكد التزام الأمم المتحدة بالعمل مع الإسرائيليين والفلسطينيين والشركاء الدوليين والإقليميين بما في ذلك المجموعة الرباعية المعنية بالشرق الأوسط من أجل تحقيق ذلك الهدف.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي