الثلاثاء 11 ربيع الثاني 1443 - 09:08 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 16-11-2021
تونس (يونا) - كشف وزير الاقتصاد والتخطيط التونسي سمير سعيد، عن تفاصيل خطة جديدة لإنعاش الاقتصاد التونسي، خلال الفترة ما بين 2023 و2025، مبيناً أنه سيتم الإعلان عنها قريبًا.
وشدد سعيد على أنه "لا مجال للخطأ، باعتبار أن الاقتصاد التونسي لا يتحمل". معتبراً أن تحسين النمو الاقتصادي هو الحل للخروج من الأزمة الحالية التي تمر بها تونس.
وأكد على إعطاء دور أكبر للقطاع الخاص، لأهميته في خلق الثروة وإعطاء نظرة جديدة للدعم الاجتماعي للفئات الفقيرة والطبقة المتوسطة التي تأثرت في الفترة الأخيرة نتيجة الركود الاقتصادي المسجل خلال السنتين الأخيرتين بالخصوص.
ويقوم برنامج الإصلاح الاقتصادي على مراجعة منظومة الدعم، وإعادة هيكلة المؤسسات العمومية والقطاع العام، ومواصلة تحسين وترشيد السياسات الجبائية، وهي إصلاحات من شأنها أن تعيد التوازن المالي للدولة على المدى البعيد، وتحسن النمو الاقتصادي، الذي يجب أن يتراوح بين 5 و6 في المئة.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي