الخميس 10 ربيع الأول 1444 هـ
الثلاثاء 04 ربيع الثاني 1443 - 10:56 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 9-11-2021
بغداد (يونا) - دان مجلس الأمن الدولي، أمس الاثنين، محاولة اغتيال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، فيما شدد على ضرورة محاسبة مرتكبي هذه الأعمال الإرهابية المشينة ومنظميها ومموليها ورعاتها وتقديمهم إلى العدالة.
وأعرب أعضاء المجلس عن ارتياحهم لعدم إصابة رئيس الوزراء في الهجوم. مجددين دعمهم لاستقلال العراق، وسيادته، ووحدته، وسلامة أراضيه، والعملية الديمقراطية، وازدهارها.
وجدد الأعضاء التأكيد على أن "الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل أحد أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين". لافتين إلى "ضرورة أن تكافح جميع الدول، بجميع الوسائل، وفقاً لميثاق الأمم المتحدة والالتزامات الأخرى بموجب القانون الدولي، بما في ذلك القانون الدولي لحقوق الإنسان وقانون اللاجئين الدولي والقانون الدولي الإنساني، التهديدات التي يتعرض لها السلم والأمن الدوليين عن طريق الأعمال الإرهابية.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي