الأحد 25 ربيع الأول 1443 - 10:46 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 31-10-2021
أبوظبي (يونا) - اطلع الدكتور قطب مصطفى سانو، الأمين العام لمجمع الفقه الإسلامي الدولي خلال زيارته الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، على خدماتها وإنجازاتها والآلية التي تتبعها لإيصال رسالتها للمجتمع، وفق أفضل الممارسات، مستفيدة من التقنية الحديثة الذكية وتسخيرها لخدمة الشأن الديني، وفق استراتيجية شاملة تستشرف المستقبل برؤى عصرية تواكب المتغيرات وتلبي الآمال وتحقق الطموحات.
وبحث الجانبان سبل تعزيز التعاون المشترك في كل ما من شأنه أن يساهم في خدمة الشأن الديني ويرتقي بآليات وأسس العمل لترسيخ الأهداف المشتركة وذلك من خلال تبادل الخبرات والدراسات والبحوث وتوقيع مذكرات التفاهم والاتفاقيات والتواصل والتنسيق المستمر.
وبعد ترحيبه بمدير عام مجمع الفقه الإسلامي الدولي، أكد المدير العام للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف محمد سعيد النيادي حرص الهيئة على عكس الوجه الحضاري المشرق لديننا الإسلامي وترسيخ قيمه السمحة ومعانيه السامية وتعاليمه الصحيحة التي تدعو إلى السلام والاعتدال والتسامح والتعايش والاحترام المتبادل الذي يؤسس لمجتمع آمن متعاون يعلي من شأن الإنسانية واحترام الثقافات والتنوع.
من جانبه، أعرب الأمين العام لمجمع الفقه الإسلامي عن خالص الشكر والتقدير لدولة الإمارات العربية المتحدة، قيادة وشعبا. مشيدا بدورها الرائد في إشاعة السلام والخير والتسامح، ما يعكس سماحة ديننا الحنيف. مبديا إعجابه بما شاهده من تطور وارتقاء في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في كل ما يتعلق بالخطاب الديني والاهتمام بالوقف.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي