الأربعاء 21 ربيع الأول 1443 - 09:02 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 27-10-2021
تونس (يونا) - عقدت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الألكسو"، يوم الاثنين 25 أكتوبر 2021، الندوة الافتراضية الخاصة باستخدام الذكاء الاصطناعي في التعليم بالوطن العربي، بالتعاون مع اللجنة القطرية للتربية والثقافة والعلوم واللجنة اللبنانية للتربية والثقافة والعلوم.
وأثنى الدكتور محمد ولد أعمر، المدير العام للألكسو في كلمته، على التوجه نحو التطور التكنولوجي من خلال تنفيذ مشاريع كبرى رائدة في المجال الذكاء الاصطناعي وتطبيقه في التّعليم لمواجهة بعض التحديات في هذا المجال وابتكار ممارسات التعليم والتعلّم وتسريع التقدم نحو تحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة من خلال دور الذكاء الاصطناعي في معالجة أوجه عدم المساواة للحصول على المعرفة والتقليص من الفجوات التكنولوجية داخل البلدان العربية وفيما بينها.
وشارك في هذه الندوة الإقليمية أكثر من مئة وعشرين مشاركا، يمثلون عدة دول عربية لمتابعة خمس مداخلات قيمة افتتحها الدكتور أبو العلا عطيفي حسنين بعنوان "التعليم الابتكاري في ظل الاقتصاد الإبداعي الذكي"، وقدم المداخلة الثانية الدكتور ملاذ المراكشي تحت عنوان "إضافات الذكاء الاصطناعي للمنظومة التعليمية"، ثم تلتها المداخلة الثالثة للدكتور أحمد التليلي بعنوان "تعليم الذكاء الاصطناعي في المراحل الابتدائية والثانوية: التجربة الصينية نموذجا"، وكانت المداخلة الرابعة من قبل الدكتور هشام الخوري بعنوان "استخدام الذكاء الاصطناعي في التربية: التجربة اللبنانية"، وقدم المداخلة الأخيرة شهاب الدين سيد أحمد المنشاوي، بعنوان تدريس الذكاء الاصطناعي ضمن مناهج الحاسب الآلي – مع التطرق لتجربة دولة قطر في هذا المجال.
كما عقدت جلسة حوارية بعد الانتهاء من تقديم المداخلات وتم خلالها فتح باب النقاشات مع المشاركين حول استخدام الذكاء الاصطناعي وكيفية إدراجه في المقررات التربوية في المدارس.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي