الثلاثاء 20 ربيع الأول 1443 - 11:43 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 26-10-2021
الجزائر (يونا) - أكد وزير التجارة الجزائري كمال رزيق، أمس الاثنين، أن الجزائر ستكون منصة لتجسيد الصيرفة الإسلامية بإفريقيا باعتبارها خطت خطوات كبيرة في هذا المجال.
وأضاف زريق، بمناسبة افتتاح يوم إعلامي حول الصيرفة الإسلامية: إن الجزائر عملت، على غرار باقي الدول الإسلامية، على تهيئة الظروف المناسبة التي من شأنها إنجاح المعاملات المالية المطابقة للشريعة الإسلامية لفائدة كل المتعاملين الاقتصاديين والمواطنين على حد سواء وذلك بوضع، ولأول مرة، الإطار القانوني المحدد للعمليات البنكية المتعلقة بالصيرفة الإسلامية.
وأوضح رزيق، أنه لإنجاح الصيرفة الإسلامية لابد من اقترانها مع التأمين التكافلي بهدف إعطاء دفع قوي للتمويل الإسلامي وتطوير وتنويع الاقتصاد الوطني والتوجه به نحو التصدير.
من جهته، قدم كبير الباحثين ورئيس شعبة المصرفية الإسلامية بالأكاديمية العالمية للبحوث الشرعية في ماليزيا، يونس صوالحي، عرضا مطولا حول التجربة الماليزية في الصيرفة الإسلامية. داعيا إلى الاقتداء بالنموذج الماليزي في المجال لاسيما فيما يخص رقمنة القطاع المالي الإسلامي وتبني حلول التكنولوجيا المالية.
كما دعا إلى استغلال المؤسسات المالية الإسلامية في دعم القطاع غير الربحي كالزكاة والوقف والصدقات جمعا واستثمارا، وكذلك مرافقة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في إنجاز مشاريعها.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي