الخميس 15 ربيع الأول 1443 - 20:51 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 21-10-2021
طرابلس (يونا) - أكد البيان الختامي لمؤتمر دعم استقرار ليبيا، التزام حكومة الوحدة الوطنية الدائم والثابت والقوي بسيادة ليبيا واستقلالها وسلامتها الإقليمية ووحدتها الوطنية، ورفضها القاطع للتدخلات الأجنبية في الشؤون الليبية، وإدانتها لمحاولات خرق حظر السلاح وإثارة الفوضى في ليبيا، والتزامها بتنفيذ قرارات مجلس الأمن بشأن ليبيا ومخرجات مؤتمري برلين (1) و(2) وخارطة الطريق الصادرة عن ملتقى الحوار السياسي الليبي.
وأشاد البيان الذي أعلنته وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرها الكويتي الشيخ أحمد ناصر الصباح، بدور الأمم المتحدة في دعم الاستقرار في ليبيا، وجهود كل من الاتحاد الأفريقي واللجنة الرباعية، والاتحاد الأوروبي، وجامعة الدول العربية، ودول الجوار الليبي في هذا الإطار.
ورحّبت حكومة الوحدة الوطنية بعودة سفارات الدول للعمل من داخل العاصمة الليبية طرابلس، ودعوة باقي الدول لعودة عمل سفارتها من داخل العاصمة طرابلس حسب البيان.
وشدد البيان على أهمية اتخاذ التدابير اللازمة والاستحقاقات لبناء الثقة، وخلق بيئة مناسبة من أجل عقد الانتخابات الوطنية بشكل نزيه وشفاف وجامع في 24 ديسمبر 2021، موضحا أن إنهاء النزاع وتحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا، هو أساس لإحلال السلام وبناء الدولة، وركيزة للتعايش السلمي، ودافع لعجلة الاقتصاد والتنمية.
وأكد البيان على دعم الحكومة الليبية للجهود المبذولة من قبل اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) في التنفيذ الكامل لبنود اتفاق وقف إطلاق النار، وخطة العمل التي تم إقرارها في الجولة الثالثة عشرة لأعمال اللجنة.
وأشار البيان إلى احترام السلطات الليبية لالتزاماتها وتعهداتها الدولية، واحترام القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان في إطار حماية وتعزيز حقوق الإنسان، وتعاون السلطات الليبية مع بعثة تقصي الحقائق التابعة لمجلس حقوق الإنسان، وتسهيل مهامها.
ولفت البيان إلى عزم الحكومة الليبية الأخذ بزمام المبادرة في إطار قيادة الجهود الدولية لإنهاء الأزمة في ليبيا، وأن إطلاقها لمبادرة دعم استقرار ليبيا يأتي كخطوة في إطار تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي ومخرجات مؤتمري برلين حول ليبيا.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي