الأربعاء 14 ربيع الأول 1443 - 10:58 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 20-10-2021
عدن (يونا) - دعا رئيس الوزراء اليمني الدكتور معين عبدالملك، المنظمات الأممية والدولية إلى الاستجابة للنداءات الإنسانية لمساندة جهود الحكومة والسلطة المحلية بمحافظة مأرب لإغاثة وإنقاذ النازحين والمدنيين الذين يتعرضون للحصار في جنوب مأرب، والهجمات المتكررة بالصواريخ البالستية والطائرات المسيرة من قبل ميليشيا الحوثي الانقلابية.
جاء ذلك خلال اتصال هاتفي مع محافظ مأرب سلطان العرادة، الذي أطلعه على مستجدات الأوضاع بالمحافظة في ظل التصعيد العسكري المستمر لميليشيا الحوثي والانتهاكات والجرائم الإنسانية التي ترتكبها تجاه المدنيين والنازحين. مشيرا إلى ما تتعرض له مديرية العبدية التي تضم 37 ألف نسمة من جرائم انتقام وإبادة جماعية من قبل ميليشيات الحوثي، وقصف قرى ومنازل المدنيين واستهداف مشفاها الوحيد.
وقال الدكتور عبد الملك: إن عدم اكتراث ميليشيا الحوثي بكل الدعوات الأممية والدولية لوقف جرائمها ضد المدنيين والنازحين في مأرب يضع المجتمع الدولي أمام اختبار حقيقي لمدى جديته في التعاطي مع قضايا النازحين والمدنيين، ويضع الحكومة وكافة القوى السياسية والشعبية أمام مسؤوليتها في الدفاع عن أبناء الشعب وعدم الركون لغير رص الصفوف وتوحيد الجهود في مواجهة ميليشيا الحوثيين الارهابية والعنصرية.
ووجه الحكومة بمضاعفة التنسيق مع السلطة المحلية بمحافظة مأرب للوقوف على احتياجات النازحين والمدنيين والعمل بكل الإمكانات المتاحة لتوفير الغذاء والدواء والإيواء العاجل لهم، مثمنا ما يقدمه تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية من إسناد في هذه المعركة في مختلف الجوانب.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي