الأربعاء 14 ربيع الأول 1443 - 09:42 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 20-10-2021
القاهرة (يونا) - عقدت منظمة تنمية المرأة للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، مساء أمس الثلاثاء، جلسة تفاعلية للتعريف بأهداف المنظمة، ومجالات العمل ذات الأولوية، والشراكات المستقبلية بمشاركة وحضور فاعل من رؤساء وممثلي المكاتب الاقليمية والوطنية للمنظمات الدولية وشركاء التنمية بالقاهرة.
وقد استعرض السفير إيهاب فوزي، نائب المديرة التنفيذية للمنظمة، أهم المجالات التي ستعمل عليها المنظمة خلال دورتها البرامجية الأولى وهي القضاء على كافة أشكال العنف والعادات الضارة ضد النساء والفتيات، وتحقيق التمكين الاقتصادي والشمول المالي للمرأة، وتعزيز دور المرأة في مكافحة الفساد، ودور المرأة وريادتها من أجل مجتمعات آمنة وأكثر شمولاً.
كما تحدثت كل من سوزان ميخائيل، المديرة الإقليمية لهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة للدول العربية، ومي علي بابكر، مديرة المركز الإقليمي للبنك الإسلامي للتنمية بالقاهرة عن أوجه التعاون والشراكة والدعم التي تقدمها الهيئة والبنك في سبيل تحقيق أهداف منظمة تنمية المرأة حتى قبل أن تفتتح مقرها بالقاهرة في أغسطس الماضي، واستمرار هذه الشراكة وتعظيمها خلال الأشهر القليلة القادمة من خلال مجموعة من الأطر التعاقدية مع المنظمة.
وقد شارك في الجزء التفاعلي من الجلسة كل من مديرة المكتب القطري لمنظمة الصحة العالمية بالقاهرة، والمديرة الإقليمية لمكتب منظمة الهجرة الدولية، ونائبة رئيس مكتب الوكالة الأمريكية للتنمية بالقاهرة، ومديرة المكتب القطري لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، فضلاً عن ممثلين عن كل من المكتب الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان، ومنظمة الأغذية والزراعة، ومؤسسة التمويل الدولية التابعة لمجموعة البنك الدولي، والمكتب الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للطفولة. وقد وجهوا جميعاً التهنئة للمنظمة بمناسبة بدء عملها وأعربوا عن كامل دعمهم واستعدادهم للتعاون وبناء الشراكات والبرامج التي تخدم تحقيق أجندة تمكين المرأة وأهداف التنمية المستدامة كل في مجال اهتماماته التي تتناسب مع الموضوعات الأربعة للمنظمة.
كما شارك في الجلسة ممثلون عن بعثة الاتحاد الأوروبي بالقاهرة، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومؤسسة بلان الدولية، ومكتب التعاون الدولي الكوري.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي